المالكي يتهم بارزاني بدعم “داعش”

المالكي يتهم بارزاني بدعم “داعش”
المصدر: بغداد ـ من أحمد الساعدي ومحمد وذاح

اتهم رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته نوري المالكي، رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزني، بدعم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش”، مشيراً إلى أن أربيل أصبحت قاعدة لمتشددي الدولة الإسلامية.

وشدد أن حكومة بغداد لن تسكت على تصرفات حكومة أربيل، في خطوة تكشف عن تصاعد الخلافات بين بغداد وأربيل، بحسب مراقبين.

وقال المالكي في كملته الأسبوعية اليوم الأربعاء وهو يخاطب بارزاني “أوقفوا غرفة عمليات داعش لديكم”، مضيفاً: “لن نسكت على أن تكون أربيل غرفة عمليات ومقراً للخارجين عن القانون وداعش والبعث”.

وأشار المالكي إلى أن “بعض الشركاء في العملية السياسية دقوا اسفيناً بين مكونات الشعب بسبب أطماعهم”، مبيناً أن حكومته شخصت الأطراف الداخلية والخارجية التي تقف وراء المؤامرة التي حصلت في العراق.

وفيما يتعلق بإصرار مسعود بارزاني على إجراء استفتاء من أجل انفصال كردستان عن العراق، قال المالكي: “التقسيم أصبح لغة البعض اليومية من دون حياء”، مؤكداً أن العراق يرفض التمييز بين الأديان والمذاهب والأطياف.

وشدد المالكي أن جميع المحافظات ستطهر واحدة تلو الاخرى ولن نقف حتى آخر نقطة بالعراق.

وطالب المالكي الإقليم بـ “إعادة جميع الاسلحة والمعدات التابعة للجيش العراقي والتي استولى عليها الاقليم”، لافتاً إلى أن “الجيش العراقي استطاع أن يعيد زمام المبادرة بعد النكسة التي أصيب بها والتي لم يتعرض لها أي جيش في العالم واستطاع ان يأخذ بزمام المبادرة من جديد”.

وتمكن المتشددون من الاستيلاء على بعض المدن العراقية بسبب فرار قوات الجيش العراقية من مواقعهم في مواجهة التقدم الخاطف للمسلحين في يونيو / حزيران.

ميدانيا، تعرضت محافظة بابل إلى هجومين بسيارتين مفخختين أدت إلى مصرع ما لا يقل عن 3 قتلى و6 جرحى بحسب الحصيلة الأولية.

وذكرت مصادر أمنية عراقية اليوم أن السيارة الأولى استهدفت المحكمة الإتحادية في بابل، فيما استهدفت الثانية منطقة الإمام شمال المحافظة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث