تمرد تعلن سقوط مرسي

تمرد تعلن سقوط مرسي

تمرد تعلن سقوط مرسي

القاهرة- (خاص) من عمرو علي

أعلنت حملة تمرد التي دشنها عدد من شباب الثورة في مصر عن تجاوز الموقعين على الحملة 15 مليون مواطن مصري، مؤكدين أن الدكتور محمد مرسي أصبح وفقا لرغبة الشعب رئيساً سابقاً وهو ما يستوجب رحيله فوراً عن السلطة.

 

جاء ذلك في المؤتمر الشعبي الذي نظمته الحملة في منطقة شبين القناطر بمحافظة القليوبية، والتي تعد مسقط رأس محمود بدر منسق الحملة.

 

و شارك في المؤتمر الحاشد عدد من الشخصيات العامة والسياسيين من بينهم عبد الحكيم عبد الناصر و الإعلامي حسين عبد الغني، ومن أعضاء الحملة المركزية لحملة تمرد محمد عبد العزيز و حسن شاهين ومي وهبة وعمرو بدر رئيس تحرير موقع تمرد.

 

وأعلن بدر رسميا أن توقيعات جاوز الحملة تجاوزت 1 مليون استمارة لسحب الثقة من محمد مرسي العياط، مشيرا إلى “أن الخطوة القادمة والفاصله لإسقاط جماعة الإخوان المسلمين ورئيسهم ومرشدهم هي موعدنا 30 يونيو حزيران للتظاهر السلمي والحضاري أمام قصر الإتحادية، و في كل ميادين مصر لرفع كارت أحمر في وجه الرئيس الحالي وجماعته تحت شعار قوتنا في سلميتنا”.

 

وأكد محمد هيكل عضو اللجنة المركزية لحملة تمرد في تصريحات خاصة لـ (إرم) أن الحملة بعد جمعها 15 مليون توقيعا تستعد للذهاب إلى المحكمة الدستورية العليا في مصر لتقديم التوقيعات إليها لسحب الشرعية من مرسي، وفقاً للدستور الذي ينص على أن السيادة للشعب، مؤكدا على أنهم يدعون الشعب المصري للخروج وإعلان مرسي رئيسا سابقاً للبلاد والمطالبة بانتخابات رئاسية مبكرة.

 

وقال حسن شاهين المتحدث الإعلامي لحملة تمرد، أن مرسي أصبح رسميا رئيسا سابقا، ويجب أن يحاكم بتهمة الخيانة العظمى بعد ما فعله في البلاد، مؤكدا على أن جماعة الإخوان هم الثورة المضادة لالتفاهم على مباديء الشعب المصري، ومن الضروري أن يحاكم محمد مرسي العياط بتهمة الخيانة العظمى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث