الفلاش باك.. يسيطر على دراما رمضان

الفلاش باك.. يسيطر على دراما رمضان
المصدر: القاهرة - من محمد إبراهيم

اعتمد عدد من صنَّاع دراما رمضان الجاري، على استخدام حيلة “الفلاش باك” في سرد الأحداث الدرامية، ولعل أبرز هذه الأعمال مسلسل “الصياد”، بطولة النجم يوسف الشريف، حيث يجسد بطل العمل دور شخص “ضرير”، وبين الحين والآخر يسترجع ذكريات عمله كضابط شرطه، ونجاحه في ملاحقة أحد المجرمين.

أيضاً مسلسل “السيدة الأولى”، للنجمة غادة عبد الرازق، التي تطل على جمهورها في دور سيدة مصر الأولى، حيث بدأت أحداث المسلسل بإصابة زوجها “ممدوح عبد العليم”، الذي يجسد دور رئيس الجمهورية، في حادثة اغتيال، ويتعرض لغيبوبة تجعله يسترجع ذكرياته في القصر، وأيضاً تسترجع غادة عبد الرازق هي الأخرى ذكرياتها ومراحل صعودها لمنصب السيدة الأولى.

كما لجأ صنَّاع مسلسل “عد تنازلي” للممثل عمرو يوسف، إلى حيلة الفلاش باك، حيث يجسد دور أستاذ جامعي يتعرض للاعتقال بسبب مواقفه الدينية، ومع تصاعد الأحداث يتورّط في جريمة ويحكم عليه بالإعدام، لكنه يظهر فجأة خلال أحداث العمل، ويسرد مراحل هروبه وكيفية انتقامه من الضابط الذين اعتقلوه وعذبوه خلال سنوات اعتقاله، وأيضاً من ورّطوه في جريمة القتل.

كما اعتمد عثمان أبو لبن مخرج مسلسل “صديق العمر” بطولة جمال سليمان الذي يلعب دور الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، وباسم سمرة الذي يجسد شخصية المشير عبد الحكيم عامر، في سرد الأحداث بين الأصدقاء على طريقة الفلاش باك، حيث يظهر عامر في مكتبه يكتب مذكراته، ويعود بذاكرته إلى الوراء منذ الوحدة المصرية مع سوريا، مروراً بإبعاده عن الجيش بعد نكسة 67.

أيضاً مسلسل “سجن النسا”، بطولة نيللي كريم وروبي ودرة، يظهر بطلات العمل في سياق درامي مختلف، ولكن بعد دخولهن السجن تسرد كل بطلة مراحل حياتها المختلفة قبل دخولها السجن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث