المعارضة: لا حل دون إسقاط الأسد

المعارضة: أي حل يجب أن يتضمن إسقاط الأسد

المعارضة: لا حل دون إسقاط الأسد

بيروت ـ جدد الائتلاف السوري المعارض، إصراره على أن يتضمن أي حل سياسي للأزمة السورية “إسقاط” نظام الرئيس بشار الأسد، محتفظاً بحق استخدام جميع الوسائل لتحقيق ذلك، بما فيها العمل العسكري.

وشكر الائتلاف في بيان، مجموعة الـ 8 على تعهداتها بـ”دفع مبلغ 1.5 مليار دولار، على شكل مساعدات إنسانية للشعب السوري”، مؤكداً على “ضرورة توزيع تلك المساعدات، عبر مؤسسات الائتلاف الوطني السوري، وبالتنسيق مع وحدة تنسيق الدعم”. وأكد الائتلاف في بيان، نقل فقرات منه موقع “الحياة”، التزامه بقبول “أي حل سياسي يحقن الدماء، ويحقق تطلعات الشعب السوري في إسقاط نظام الأسد، ومحاكمة كل من ارتكب الجرائم بحق السوريين”، محتفظاً بحق “استخدام جميع الوسائل للوصول إلى ذلك، وعلى رأسها العمل العسكري”. وأشار إلى أن “النظام السوري، الذي دأب على قتل المدنيين باستخدام الأسلحة البالستية والكيميائية والطيران الحربي، هو مصدر الإرهاب الوحيد في سوريا، ويجب أن تصب جهود الدول كافة لمحاربته وحده من أجل تحقيق سلام دائم في سوريا”. وجدد دعوته لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة، للتوجه إلى “الأراضي السورية المحررة، والاطلاع على الأدلة وأخذ العينات، والتأكد من استخدام نظام الأسد للأسلحة الكيميائية ضد الشعب السوري”. وكان قادة مجموعة الدول الصناعية الـ 8 الكبرى أعلنوا، في ختام أعمال قمتهم في ايرلندا الشمالية، التزامهم بـ”التوصل إلى حل سياسي للأزمة في سوريا، من خلال التنفيذ الكامل لبيان مؤتمر جنيف الأول عام 2012″.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث