“فيسبوك” يغلق حساب ناشطة عارية الصدر

المصدر: إرم - من عماد هادي

أغلقت شركة “فيسبوك” حساب ناشطة أمريكية بعد نشرها صورة لها أثناء قيامها بإرضاع طفلتها بارزة ثدييها بشكل واضح دفعت كثير من أصدقائها إلى الإبلاغ عن عدم رضاهم من الصورة فقامت فيسبوك على إثر ذلك بحذف الصورة قبل أن تغلق الحساب لمدة 24 ساعة.

وذكرت القناة التاسعة للأخبار أن الناشطة “جينا هوش” أرسلت للقناة رسالة أبلغتهم بأنها تلقت رسالة من “فيسبوك” تفيد بأن حسابها “قد تم إغلاقه بسبب منشور غير لائق”.

وذكرت القناة أنها أجرت اتصالا مع فيسبوك لمعرفة سبب الإغلاق فكان ردهم بأن المذكورة نشرت صورة لم تلائم أذواق أصدقائها فأرسلوا بلاغات كثيرة ضدها إلى إدارة فيسبوك التي استجابة لطلباتهم.

لكن فيسبوك أتاحت للناشطة استعادت حسابها بعد 24 ساعة بعد أن لاقى هذا الإجراء تذمرا واسعا من قبل أصدقاء الناشطة الذين أنشأوا صفحات عدة للتضامن معها وأرسلوا رسائل احتاج لإدارة فيسبوك تطالب بإعادة حساب صديقتهم.

وصرحت الناشطة “جينا هوش” لوسائل العالم بأن خطوتها المتمثلة في نشر صورة لها وهي عارية الصدر ترضع طفلتها “كان قد سبقها أيام من التفكير ولم تكن رغبة آنية” وأضافت أنها اعتقدت أن الصورة لها مدلول إنساني واجتماعي في إطار تشجيع الأمهات على الرضاعة الطبيعية “خاصة وأن بعض النساء يخجلن من إرضاع أطفالهن في الأماكن العامة”.

وذكر مصدر في “فيسبوك” للقناة التاسعة أن معايير فيسبوك لا تمنع الصورة الخاصة ذات المدلول الاجتماعي من النشر في شبكتها سواء كانت صور لتماثيل منحوتة مثل تمثال “مايكل أنجلو ديفيد” العاري تماما أو صور حية للرضاعة الطبيعية، إلا أن فيسبوك لا يمكنها تجاهل رغبات مشتركيها بخصوص بعض المواد المنشورة.

وذكرت “هوش” أنها تلقت تعليقات سلبية من قبل كثير من أصدقائها الذين اعتبروها “جاهلة وغبية” وسألوها عن خلفيتها الفكرية والاجتماعية، وأضافت أنها تحمل شهادة بكالوريوس في العلوم السياسية وأنها تعي ما تقول وما تفعل تماما كشارة في الوقت نفسه بعض أصحاب التعليقات التي قالت إنها كانت إيجابية.

وتنشط “هوش” التي تسكن في مدينة دينفر بولاية كولورادو-في المجالين السياسي والاجتماعي ولها مساهمات اجتماعية في مجال حقوق الانسان والمرأة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث