العراق يتوعد المتلاعبين بالأسعار

العراق يتوعد المتلاعبين بالأسعار

بغداد- هددت وزارة الداخلية العراقية جميع التجار العراقيين، لاسيما أصحاب مخازن بيع الجملة بالملاحقة القانونية، إذا تلاعبوا بالأسعار ورفعوها على المواطنين.

وقال مدير عام مديرية مكافحة الجريمة الاقتصادية العميد حسن الشمري لوكالة الأناضول: “قمنا بنشر دوريات مدنية في أسواق بيع المواد الغذائية، والبضائع الاستهلاكية لمتابعة التجار الذين يحاولون استغلال الأزمة التي تشهدها البلاد والتلاعب بالاسعار”.

وتابع الشمري: “مخازن وزارة التجارة ومخازن التجار فيها بضائع ومواد غذائية تكفي لسنوات مقبلة دون أن تنفد”، مهددا أي تجار يحاول التلاعب بالأسعار بالملاحقة القانونية وتقديمة للقضاء.

وأضاف المسؤول العسكري أن العقوبات التي يحددها القاضي قد تصل إلى عقوبة تخريب الاقتصاد العراقي أو دعم الإرهاب وغيرها.

وبين “الشمري” أن هناك ثلاثة بواخر محملة بالدقيق والمواد الغذائية الأخرى، دخلت الأربعاء إلى ميناء أم قصر”، داعيا العراقيين إلى الإبلاغ عن أي حالات تلاعب من قبل التجار.

ويشهد العراق وضعا أمنيا مضطرب بسبب ما تمر به عدد من محافظات البلاد من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام داعش عليها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث