إعلان وفاة حل الدولتين

إعلان وفاة حل الدولتين

إعلان وفاة حل الدولتين

النغمة الجديدة أطلقتها تصريحات وزير الاقتصاد الإسرائيلي نفتالي بينيت في واحدة من أكثر التصريحات صدما حتى الآن من قبل عضو في ائتلاف الحكومة الإسرائيلية، وفقا لوصف صحيفة “لوس أنحلوس تايمز”.

وقال بينيت “لم يحدث حتى الآن أن بذل الكثير من الناس الكثير من الجهد على شيء لا طائل منه” في إشارة إلى عملية السلام القائمة على حل الدولتين، مضيفا “أن ما يجب أن تقوم به إسرائيل في الضفة الغربية هو البناء، ثم البناء، والبناء”.

 

وتعليقات بينيت هي الأحدث في سلسلة من التصريحات التي أدلى بها أعضاء في حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ضد حل الدولتين، ما يثير الشكوك حول مستقبل محادثات السلام التي تحاول الولايات المتحدة إنعاشها.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، رفض نائب وزير الدفاع داني دانون حل الدولتين، ما دعا مكتب نتنياهو إلى أن يوضح أن مواقف دانون لا تعكس موقف الحكومة.

وحاول نتنياهو أن ينحي جانبا تعليقات بينيت الجديدة، وقال إن “السياسة الخارجية يشكلها رئيس الوزراء، ووجهة نظري واضحة.. سأسعى إلى تسوية تفاوضية حيث تكون هناك دولة فلسطينية منزوعة السلاح تعترف بالدولة اليهودية.”

 

لكن صائب عريقات، كبير المفاوضين الفلسطينيين، اتهم الحكومة الإسرائيلية بأنها تقوض عمدا جهود وزير خارجية الولايات المتحدة جون كيري لاستئناف محادثات السلام بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية.

وقال “هذه ليست عبارات معزولة ولكنها تعيد تأكيد المنابر السياسية والمعتقدات المتطرفة.. إسرائيل قد أعلنت رسميا وفاة حل الدولتين.”

 

وبالإضافة إلى بينيت ودانون، أطلق وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون أيضا تعليقات متشككة في الآونة الأخيرة، قائلا إن جهود كيري قد “فشلت حتى الآن”.

ووصف نبيل أبو ردينة، المتحدث باسم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، تصريحات بينيت، بأنها “خطيرة”، وقال “هذه التصريحات ليست فقط رسالة إلى إدارة الرئيس أوباما، التي تبذل جهودا لإحياء عملية السلام، ولكن أيضا رفضا واضحا لإنقاذ ما يمكن إنقاذه”.

 

ويرأس الوزير بينيت البيت اليهودي، وهو حزب سياسي مؤيد للاستيطان، وشريك مهم في ائتلاف نتنياهو. ومواقفه ليست جديدة، فقبل الانتخابات، أطلق خطته الخاصة لإدارة الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، بما في ذلك ضم حوالي 60 في المائة من مساحة الضفة الغربية، وتحسين الظروف الاقتصادية هناك.

ولكن مع جهود الولايات المتحدة حاليا لجلب الطرفين إلى طاولة المفاوضات، أثارت تصريحاته غضب أعضاء التحالف الحكومي، إذ قال وزير حماية البيئة عمير بيريتس إن “هذة محاولة لتخريب جهود كيري، ونتنياهو، وليفني” في اشارة الى وزيرة العدل تسيبي ليفني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث