ميرنا وليد: “ماليش في السياسة”

ميرنا وليد: “ماليش في السياسة”

القاهرة – قالت الممثلة ميرنا وليد، إنها أقدمت على الغناء للرئيس السيسي بوازع وطني ومحبة خالصة، ولا تبتغي من وراء أغنيتها إلا إظهار الامتنان العميق للسيسي.

وحول أغنية “ابن مصر”، للرئيس عبد الفتاح السيسي، قالت: “قدمت الأغنية تعبيراً عن إمرأة تكن التقدير والاحترام لهذا الرجل، واعتبرت نفسي واحدة من أبناء الشعب وقمت بعمل هذه الأغنية امتناناً وتقديراً للرئيس السيسي”.

وأضافت أنها قامت بإنتاج الأغنية على حسابها الخاص ولم ترغب في التعاقد مع أي جهة إنتاج أو مؤسسة تتولى إخراجها إلى النور خاصة وأنّ مثل هذا النوع من الأغاني عادة إخراجه يكون من خلال الأوبريتات، ويكون لها ميزانية ضخمة.

وعن اتهام البعض لها بالتمسح والرياء للرئيس الجديد، أكدت أنها تلتمس العذر لجميع من انتقدوها، خاصةً وأنها لم تقم بالغناء منذ فترة طويلة، وظهورها حالياً في أغنية وطنية بعنوان “ابن مصر”، جلب لها الكثير من الأزمات، لكنها تجاهلت جميع الأقاويل، واهتمت فقط بكيفية توصيل محبتها للرئيس السيسي من خلال الأغنية.

وعن وجود صلة بينها وبين السيسي، نفت ما يتردد حول ذلك، وقالت “لم يسبق لي وأن أقدمت على شيء كهذا من قبل مع أي أحد، ولا توجد لي حتى صورة واحدة تجمعني مع مسئول فما بالك بالرئيس”.

وقالت ميرنا، لم يخطر في بالي أنّ أغنية “ابن مصر” سوف تدخلني المعترك السياسي، وأكدت “ماليش في السياسة”، وكل الحكاية أنني أحببت أن أنقل إحساس محبتي لرجل ساند الشعب في ثورة 30 يونيو/حزيران.

وعن تصوير الأغنية، أكدت أن تصويرها استمرّ لمدة أسبوعين فقط، وخلال هذه الفترة كانت حياتها متوترة بسبب التصوير، لأنها كانت حريصة على خروج الأغنية في أحسن صورة للجمهور، وأكدت أنها في حال وجدت أغنية أخرى عن الرئيس السيسي لن تتردد في غنائها وإنتاجها على نفقتها الخاصة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث