إخوان سوريا يشكرون إخوانهم فى مصر

إخوان سوريا يشكرون إخوانهم فى مصر

إخوان سوريا يشكرون إخوانهم فى مصر

 القاهرة – (خاص) سعيد المصري 

قالت جماعة الإخوان المسلمين في سوريا في بيان لها وجهته لجماعة الإخوان المسلمين في مصر “لقد فتح خطابُ الرئيس محمد مرسي أبوابَ الأمل في قلوب ملايين السوريين، الذين آلمهم توافق المجتمع الدوليّ على خذلانهم والاستهانة بجراحهم. “فللرئيس المصري، ولشعب مصر، وقياداتها ونخبها، أجلّ آيات التقدير والعرفان”.

 

وأردفت الجماعة قائلة: “سيكون من تمام البشرى مما أعلنه الرئيس المصري، أن يجدَ سبيلَه إلى سياسات عملية تضعُ القولَ في سياقه، وتعطيه مغزاه ومعناه”.

 

وتابعت: إن العدوانَ الذي يمارسه حزب الله مدفوعاً ومدعوماً من (إيران) ضدّ الشعب السوري، وضدّ الأمن القومي العربيّ، وهو فعلٌ ناجز بأوجهه وانعكاساته السياسية والعسكرية، ولن يَردعَ هذا الفعلَ إلاّ فعلٌ يُلجمُه أو يقمعُه.

 

وذكرت الجماعة بأن الحربَ المفروضة على الشعب السوريّ، لقمع ثورته من قبل قوى دولية وإقليمية، ليست حرباً على الشعب السوري وحده، بل هي حربٌ على الأمن القومي العربي، في أبعاده الدينية والثقافية والسياسية، وإنه لتحدّ مفروضٌ على أمتنا، لا خيارَ لها إلا التصدّي له.

 

 مشيرة إلى ما قرره العلماء الذين اجتمعوا في مصر تحت عنوان “النصرة للشعب السوري” من أن العدوانَ الذي يشنه الإيرانيون وأداتهم في لبنان المسمّاة “حزب الله”، هو حربٌ على الإسلام والمسلمين، وهي حربٌ تقتضي من أمة الإسلام ردّاً مكافئا على كل المستويات.

 

وأنهى إخوان سوريا بيانهم بالقول: إن شعبنا، وهو يقدّر بالغ التقدير، الموقف المصريّ “يحدوه الأمل بتفعيل هذا الموقف، حتى يتم صدّ العدوان، وإنجاز التحرير”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث