الغرب يوبخ بوتين بشأن سوريا

الغرب يوبخ بوتين بشأن سوريا

الغرب يوبخ بوتين بشأن سوريا

بلفاست – أقر رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الذي يرأس قمة مجموعة الدول الثماني في أيرلندا الشمالية بأن “الخلاف كبير” بين موقفي روسيا والغرب من سوريا.

كما قال الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند: “كيف نسمح بأن تواصل روسيا توريد أسلحة لنظام بشار الأسد، في حين لا تحصل المعارضة إلا على أقل القليل وتتعرض للذبح.”

وانتقد رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر الرئيس الروسي لمساندته “بلطجية نظام الأسد لأسباب خاصة بهم لا أرى لها تبريراً”.

وقال هاربر: “أعتقد اننا ينبغي ألا نخدع أنفسنا، نحن مجموعة السبعة زائد واحد .. هذا هو الوضع .. نحن في الغرب ننظر لهذا الوضع بشكل مختلف للغاية.”

 

وصُدمت الولايات المتحدة بالانتصارات التي حققتها جماعة حزب الله اللبنانية المدعومة من إيران لصالح قوات الأسد في الحرب الأهلية في الآونة الأخيرة. وقالت واشنطن الاسبوع الماضي إنها ستزيد مساعداتها العسكرية للمعارضة، بما في ذلك إمدادها بالأسلحة الآلية ومدافع المورتر الخفيفة والقذائف الصاروخية.

وأسقط الاتحاد الأوروبي أيضاً حظر الأسلحة الذي كان يفرضه على سوريا، وهو ما يسمح لفرنسا وبريطانيا بتسليح المعارضين برغم أن كاميرون عبر عن القلق بشأن بعض قوى المعارضة.

وقال كاميرون “فلنكن واضحين.. أشعر مثل غيري بالقلق من بعض عناصر المعارضة السورية .. وهم المتطرفون الذين يؤيدون الإرهاب ويمثلون خطراً كبيراً على عالمنا.” 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث