الملف السوري يتصدر قمة الثماني

الملف السوري يتصدر قمة الثماني

الملف السوري يتصدر قمة الثماني

بلفاست ـ تتصدر الأزمة السورية جدول أعمال قمة مجموعة الدول الثماني في بلفاست عاصمة أيرلندا الشمالية، وسط خلافات بين الدول المشاركة فيما يتعلق بمسألة تسليح المعارضة في سوريا.

وافادت “سكاي نيوز عربية” ان اللقاء بين الرئيسين الأميركي باراك أوباما والروسي فلاديمير بوتين سيشهد نقاشات مكثفة في هذا الشأن، خاصة في ظل تمسك واشنطن بتسليح المعارضة السورية ورفض موسكو لهذا القرار ودفاعها عن قانونية تسليحها للحكومة السورية.

وكان بوتين رد على قرار أمريكا، بدعوة مجموعة الثماني إلى التحرك بشأن سوريا “من دون انتهاك القواعد الدولية”، وتساءل لماذا يريد الغرب تسليح معارضين سوريين “يأكلون أعضاء بشرية”.

وقال المتحدث باسم الخارجية الروسية ألكسندر لوكاشفيتش إن بلاده لن تسمح بفرض منطقة حظر طيران فوق الأراضي السورية.

واعتبرت روسيا أن أي محاولة لفرض منطقة حظر طيران فوق سوريا باستخدام مقاتلات إف 16 وصواريخ باتريوت من الأردن ستكون انتهاكا للقانون الدولي.

من جهته، رد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون على تصريحات بوتين، بقوله إنه “يجب الوقوف بجانب الملايين من السوريين الذين يريدون مستقبلا ديمقراطيا لبلادهم”.

واعترف كاميرون بوجود متشددين في صفوف المعارضة بسوريا، لكنه قال إن “دعم المعارضة المعتدلة سيوقف نزيف الدم بالبلاد”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث