جرائم الاغتصاب تثير هلع نساء الهند

جرائم الاغتصاب تثير هلع نساء الهند
المصدر: إرم- من ميسون جحا

شهدت الأيام الماضية، مظاهرات نسائية حاشدة في الهند، للتنديد بحادثة اغتصاب وشنق مراهقتين جرت في نيودلهي يوم ٣١ مايو/أيار الماضي.

و حملت المشاركات الغاضبات لافتات تدعو لحمايتهن من جرائم الاغتصاب والقتل التي ازدادت وتيرتها في البلاد، أخيرا، وعلت أصواتهن بشعارات منددة، مطالبات السلطات بلعب دور فاعل لمعاقبة الجناة وحمايتهن من القتل والاغتصاب.

وفي تعليقه على الجرائم التي تطال المرأة في الهند، قالالباحث في منظمة العفو الدولية،ضيا لير: “إن الجرائم الأخيرة ليست سوى نذر قليل من مشكلة مزمنة ومنتشرة في جميع أرجاء الهند”.

وفي ولاية أوتار براديش الهندية، اكتشفت صباح يوم الخميس الماضي، جثة امرأة معلقة من شجرة وقد شنقت بوساطة وشاحها، ما رفع عدد الضحايا الإناث في الولاية إلى أربع خلال أسبوعين.

و تقدم أقرباء الفتاة الضحية بشكوى إلى الشرطة، مدعين فيها أنها تعرضت للاغتصاب ومن ثم للقتل، لكن ضابطاً في شرطة المنطقة قال لجريدة “النيويورك تايمز” إن تشريحاً أولياً للجثة لم يظهر أي دليل على حدوث جريمة اغتصاب.

و أدت حادثة اغتصاب وشنق شقيقتين خلال الشهر الماضي في الولاية نفسها، لإثارة غضب شديد داخل الهند، كما تصدر خبر الحادثة عناوين الصحافة العالمية.

وأضاف لير”ما جرى ليس أمراً خاصاً بولاية أوتار براديش، بل إن تلك الأخبار المتقطعة عن جرائم الاغتصاب سلطت الضوء على القضية، ومن المهم الإشارة إلى أنها ظاهرة متواصلة. إذ يوجد في مقابل كل حالة اغتصاب عشر حالات لا يتم الإبلاغ عنها بسبب وصمة العار التي تلحق بالضحايا”.

وتشير دراسة حديثة إلى أن ٣٪ من النساء الفقيرات عرضة للاغتصاب رغم تشديد القانون الهندي لفرض عقوبة صارمة على مرتكبيه، مما يدل على وجود تراخ في تطبيق القانون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث