محمد فراج: “عد تنازلي” أرهقني فنياً

محمد فراج: “عد تنازلي” أرهقني فنياً
المصدر: القاهرة - من سعاد محفوظ

أوشك الممثل محمد فراج على الانتهاء من تصوير جميع مشاهده ضمن أحداث مسلسل “عد تنازلي”، تأليف تامر إبراهيم وإخراج حسين المنياوي، بطولة الممثل عمرو يوسف وكندة علوش، والمقرر عرضه خلال الموسم الرمضاني المقبل.

وأكد أن أحداث المسلسل تدور حول عالم الجريمة والمخدرات، وهو ما يجعل العمل مليئاً بالغموض والتشويق والإثارة الفنية، وأشار إلى أن هذه العوامل تعتبر تيمة نجاح أي مسلسل خلال الفترة الحالية، لأن مزاج الجمهور تغير وأصبح يمل الأعمال التقليدية، التي تعلق بالمجتمع والبطالة وغيرها من المشاكل، – على حد قوله -.

وتحفظ فراج في الحديث عن دوره، قائلاً: أرفض الحديث عن دوري بشكل تفصيلي حفاظاً على الشخصية التي أقدمها خلال أحداث المسلسل، وأكد أن دوره سيكون مفاجأة للجمهور لما يحمله من شخصية متنوعة فكرياً، ووصف العمل بأنه أرهقه فنياً بسبب طبيعة الشخصية المركبة التي يقدمها.

وعن رأيه في البطولة الجماعية، أشار إلى أنه يرحب بالمشاركة في البطولات الجماعية، لأنها تنجح في إفراز أجيال متعددة من المواهب الفنية، التي ستكون – على حد قوله – نواة التمثيل على الساحة الفنية في المستقبل، وأكد أنه يختار أدواره بعيداً عن التكرار أو المجاملات، ويفضّل أن يقدم أعمالاً تقربه إلى الجمهور، وتضيف إلى مشواره التمثيلي، وتساعده على استكمال مسيرته الفنية بثبات وتركيز.

وعن السينما، أشار إلى أنه قرر تأجيل جميع أعماله السينمائية لما بعد الانتهاء من تصوير جميع مشاهده في مسلسل “عد تنازلي”، حتى يحافظ على تركيزه النفسي، وعلى منح الشخصية التي يقدمها الجهد المطلوب، وأكد أنه يريد الخروج من عباءة البلطجي التي قدمها في فيلم “القشاش”، بأدوار جديدة، حتى لا يقع في فخ التقليد والتكرار.

وألمح فراج إلى أن السينما تمر بمرحلة فارقة في تاريخها، وتكاتف صناع الفن ووحدتهم سوف تساهم في خروج السينما من أزمتها، خاصةً وأن معظم الأعمال التي تعرض حالياً لا تصل إلى درجة النضج الفني، وهو ما ينقل صورة سلبية للمجتمع.

وعن اتهام البعض بأن السينما ساهمت في زيادة التحرش الجنسي في الشارع، نفى هذه الأقاويل تماماً، وقال إن السينما مجرد وسيط بين الجمهور والشارع، ودور المؤلف ينحصر في كيفية تجسيد ما يراه في المجتمع إلى سيناريو يعرض على الشاشة، وأكد أن مشاهد الإثارة موجودة طوال تاريخها في السينما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث