واشنطن بوست: تونس تقود مرة أخرى

واشنطن بوست: تونس تقود مرة أخرى

واشنطن بوست: تونس تقود مرة أخرى

قالت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية “إن تونس رغم أنها بلد صغير يسكنه 11 مليون شخص، إلا أن قراراتها التي تلوح في الأفق بشأن الهوية الوطنية، ودور الدين، والتنظيم السياسي، من المرجح أن تصبح منارة للتحديات الرئيسية التي تواجه الإصلاحيين عبر شمال أفريقيا والشرق”.

 

وتتابع “التونسيون، في الواقع، قد وصلوا إلى نقطة في ديمقراطيتهم تتمنى المعارضة السورية أن تصلها بعد الحرب الأهلية في هذا البلد، وهي نقطة أيضا يريد الليبيون وصولها لبناء دولة ما بعد القذافي، ويطمح المصريون العلمانيون لها عندما تتشكل معارضة فعالة لجماعة الإخوان المسلمين”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث