مهجري قرى اللطرون يحلمون بالعودة

مهجري قرى اللطرون يحلمون بالعودة

مهجري قرى اللطرون يحلمون بالعودة

رام الله- تقع قرى اللطرون على الحدود الفاصلة ما بين القدس المحتلة ومدن الضفة الغربية من الجهة الجنوبية، ويافا من الجهة الشمالية.

 

وشكلت قرى اللطرون الثلاث، التي عرفت بذلك عرفت نسبة لدير اللطرون الموجود في عمواس، الحامية لعروبة القدس ما بين العامين 48 و 67، حيث كانت تسيطر بشكل كامل على الطريق الواصل ما بين القدس ويافا.

 

وبموجب قرار عسكري دمرت قوات الاحتلال القرى الثلاث، وحرمت الأهالي الأصليين من العودة إليها، واستبدلوها بحديقة “كندا بارك” وحديقة أبقار ومستوطنة زراعية، على طريق بيت نوبا.

 

وكان احتلال قرى اللطرون خطوة أولى لاحتلال القدس، حيث كانت هذه القرى تقع على بعد 28 كم جنوب غربي الـمدينة الـمقدسة، وتعتبر الباب الغربي للـمدينة من جهة الساحل.

 

ويحيي أهالي القرى الثلاث بشكل سنوي ذكرى تهجيرهم واحتلال اسرائيل لقراهم، حيث يقام مهرجان ومسيرة على بعد أمتار من القرى، وعادة ما يتحول الأمر إلى اشتباكات مع قوات الاحتلال التي تطلق قنابل الغز المسيل لدموع والرصاص الحي تجاه المشاركين.

شاهد التقرير

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث