كتاب “مصير الروح” مغلف بجلد آدمي

كتاب “مصير الروح” مغلف بجلد آدمي
المصدر: إرم- (خاص) من وداد الرنامي

أعلنت جامعة هارفارد أن العلماء توصلوا بنسبة 99.99 % إلى أن كتاب “مصير الروح” لصاحبه “أرسين هوساي” مغلف فعلا بواسطة جلد آدمي، حيث قام المتخصصون بتحليل بعض فتات الكتاب، فثبت لديهم أنه لا يعود لأصل حيواني وإنما إنساني.

ويرجع تاريخ المؤلف إلى سنة 1880، وهو عبارة عن تأمل في موضوع الروح والحياة بعد الموت، أهداه الكاتب الفرنسي “ارسين هوساي” لصديقه “لودوفيك بولاند”، وكان هذا الأخير طبيبا مشهورا، وهو من قام بتجميعه بجلد بشري يعود لمريضة توفيت بسبب مرض تمدد الأوعية الدموية.

ووثق الطبيب انجازه من خلال ملاحظة سجلها بخط اليد داخل الكتاب: “هذا الكتاب مجمع بواسطة جلد آدمي، وللحفاظ على طابعه لم نقم بتذهيبه، مؤلف حول الروح البشرية يستحق أن نضفي عليه كسوة بشرية، لذا احتفظت له منذ مدة بهذه القطعة من الجلد الآدمي المأخوذة من ظهر امرأة”.

وكان هذا الأسلوب رائجا في القرن السادس عشر، واستعمل في تجميع اعترافات المجرمين بواسطة جلدهم كذكرى تحتفظ بها عائلاتهم بعد موتهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث