معظم العاملين في جوجل من البيض والرجال

معظم العاملين في جوجل من البيض والرجال
المصدر: إرم -(خاص) من ميسون جحا

عند الحديث عن التنوع والاختلاف، لن نكون راغبين بالتواجد في مؤسسات جوجل. هذا ما يشير إليه تقرير صادر عن هذا العملاق الالكتروني من خلال الكشف عن أن ٧٠٪ من عامليه من الذكور، وأن ٦٠٪ منهم بيض البشرة.

إذ بعد الامتناع عن تلبية مطالب بالكشف عن تنوع قوته العاملة، نشر جوجل معلومات تظهر بأن معظم العاملين لديه من الذكور. وفي حين أن الأميركيين من أصل آسيوي يشكلون نسبة ٣٠٪ من قوته العاملة، فإن الأميركيين من أصل أفريقي وأسباني يشكلون نسبة ٢٪ و٣٪ على التوالي.

وقال مسؤول في جوجل في تعليق حول نوعية العاملين في الموقع أنه يعتبر عدم وجود توازن بين الأعراق وبين الجنسين لدى جوجل يمثل مشكلة، وأنه يبحث عن مسبباتها.

وبالعودة إلى إحصائية نشرت في عام ٢٠١٢ عن مركز العلوم الوطنية في الولايات المتحدة، تقول جوجل أن توظيف الملونين والنساء أمر صعب. ويعود السبب لأن السود والذين تعود أصولهم لأميركا الجنوبية لا يشكلون سوى ١٠٪ من إجمالي خريجي الجامعات، كما أنه لا تزيد نسبة خريجي علوم الكمبيوتر عن ٥٪ من جميع الخريجين. يصاف ألى كل ذلك أن ١٨٪ فقط من شهادات علوم الكمبيوتر تمنح لنساء.

وتقول شركة جوجل أنها استثمرت ملايين الدولارات في هيئات علمية تعمل على تشجيع الفتيات لدراسة علوم الكمبيوتر.

كما جاء في التقرير الصادر عن جوجل” هذه هي المرة الأولى التي نعترف فيها بأن جوجل تبعد مسافات طويلة عما نرغب أن نكون عليه. وإن الحديث بصراحة عن حجم المشكلة يمثل خطوة هامة على طريق حلها”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث