مذيع يستفز رئيسة وزراء أستراليا

مذيع يستفز رئيسة وزراء أستراليا

مذيع يستفز رئيسة وزراء أستراليا

أستراليا – أحيل مذيع أسترالي إلى التحقيق الداخلي في إذاعة “6 بي آر” بعد سؤاله رئيس الوزراء جوليا غيلارد إن كان شريكها تيم ماثيسون مصفف الشعر مثلي الجنس.

 

وقدمت إذاعة “6 بي آر” التي تملكها شبكة فيرفاكس الإذاعية اعتذارها من رئيسة الوزراء على السؤال الذي طرحه الصحفي باعتباره تقليلا من احترامها وغير ذات صلة.

 

وتحولت المقابلة التي جرت الخميس إلى مقابلة غريبة من نوعها حيث وجه المذيع أسئلة شخصية لرئيسة الوزراء، استفزها من خلالها، حيث سألها عن سبب عدم زواجها إلى الآن وإن كانت تنوي الزواج من ماثيسون، مما دفع برئيسة الوزراء بالرد عليه بأن الكلام سخيف.

 

واعتذر ساتلر لاحقاً من غيلارد ومن المستمعين الذين أساءت لهم أسئلته خلال المقابلة.

 

وقالت إدارة الإذاعة في بيان إن رئيسة الوزراء أجابت على أسئلة ساتلر باحترام وصبر، وراجعت إدارة فيرفاكس المقابلة واعتبرت أسئلته مخلّة بالاحترام وغير ذات صلة بالسجال السياسي.

 

وأضافت أن إدارة فيرفاكس تقدم اعتذاراتها الخالصة لرئيسة الوزراء وللسيد ماثيسون.

 

 

 

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث