“بولوني” ينتحر بمنشار كهربائي

“بولوني” ينتحر بمنشار كهربائي
المصدر: براغ -(خاص) من إلياس توما

أقدم رجل بولوني يبلغ من العمر 57 عاما على الإنتحار بطريقة فظيعة تمثلت باستخدامه المنشار الكهربائي لقطع رأسه وذلك في بلدة نويني القريبة من مدينة لوبلين الواقعه شرق بولونيا .

وذكرت الشرطة البولونية بأن الرجل حضر لعملية خروجه من هذا العالم بشكل دقيق حيث سدد الضرائب المستحقة عليه وكتب رسالة وداعية وترك لشقيقته توكيلا مصدقا لدى “كاتب العدل” بالتصرف بحسابيه المصرفيين .

وأوضحت الشرطة أن الرجل كان يعيش لوحده في منزل أهله الذين توفوا قبل وقت قريب وأنه منذ تلك الفترة تعرض لإشكالات نفسيه جدية اضطر من أجلها للخضوع للعلاج الطبي .

وأشارت إلى أن الرجل انتحر بوضع المنشار الكهربائي على حلقة وهو في حال تشغيل بالقوة الأعلى له الأمر الذي أدى إلى قطع رقبته مؤكدة أن التحقيقات الجارية حتى الآن لا تشير إلى وجود أي مساهمة من قبل أي شخص آخر في عملية الإنتحار هذه .

وتشير معطيات الشرطة البولونية إلى أن 6100 بولوني أقدموا على الإنتحار العام الماضي غير أن معطيات مكتب الإحصاء البولوني تشير إلى أن العدد أكثر من ذلك بنسبة 30% وأن عدد المنتحرين العام الماضي فاق التسعة آلاف شخص .

يذكر أن عدد المنتحرين في بولونيا في ارتفاع للعام الثامن على التوالي ويعتبر من الأكبر بين دول الاتحاد الأوربي أما السبب الرئيسي فهو المشاكل الاجتماعية والمصاعب الشخصية والصحية .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث