نتنياهو: انتخابات إيران لن توقف النووي

نتنياهو: انتخابات إيران لن توقف النووي

نتنياهو: انتخابات إيران لن توقف النووي

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نيتنياهو تصريحاته السابقة بأن الانتخابات الرئاسية الإيرانية لن تغير شيئاً فيما يتعلق بسعي البلاد إلى امتلاك أسلحة نووية.

 

وقال نتنياهو للصحفيين خلال اجتماع مع رئيس الوزراء البولندي دونالد تاسك إن إسرائيل، مع تحديد المرشحين لخوض السباق الانتخابي في إيران، للأسف لن تلمس أي تغير في المستقبل، مضيفاً أن هذا النظام سيواصل حكم الفرد الواحد الذي يسعى لامتلاك أسلحة نووية.

 

 

وقبل يوم من انطلاق الانتخابات الرئاسية الإيرانية المقررة في الرابع عشر من يونيو أصبح التنافس محتدماً بين المرشحين على نحو يتسم بالحساسية والتعقيد لاسيما مع تبدل حال التحالفات السياسية.

 

وقال سعيد جليلي المرشح الرئاسي المتشدد وكبير المفاوضين في الملف النووي الإيراني إنه سيواصل انتهاج سياسة مقاومة الضغوط الغربية حال فوزه في الانتخابات.

 

في حين تعهد علي أكبر ولاياتي المرشح الرئاسي و وزير الخارجية السابق والمستشار الدبلوماسي للمرشد الأعلى آية الله علي خامنئي، بأنه سيبذل قصارى الجهود لكسر الجمود مع الغرب ورفع العقوبات الدولية إذا فاز في الانتخابات.

 

ومن أبرز المرشحين في الانتخابات الرئاسية محمد أكبر قاليباف رئيس بلدية طهران، فضلاً عن حسن روحاني، وهو رجل دين معتدل عرف بميله للمصالحة في المحادثات النووية مع القوى العالمية بعد أن أصبح بارقة الأمل الوحيدة للاصلاحيين في انتخابات الرئاسة.

 

وقد تفضل القوى العالمية أن يخلف شخص مثل روحاني الرئيس المتشدد محمود أحمدي نجاد ويتبع سبلاً سلمية للخروج من الأزمة التي تزداد استحكاما مع إيران بسبب نشاطها النووي.

 

ويتنافس مرشحو الرئاسة الإيرانية في معركة على أصوات الناخبين جوهرها القدرة على إصلاح الاقتصاد وهي مشكلة تعمقت بشكل أكبر عنها قبل أربع سنوات حين خرجت مظاهرات حاشدة في المدن اعتراضا على نتائج الانتخابات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث