قتلى الصراع السوري يتجاوزون 90 ألفاً

قتلى الصراع السوري يتجاوزون 90 ألف

قتلى الصراع السوري يتجاوزون 90 ألفاً

قال مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة اليوم الخميس إن 93 ألف شخص على الأقل قتلوا في الصراع في سوريا حتى نهاية ابريل لكن الرقم الحقيقي “يمكن أن يكون أكبر كثيراً”.

 

وأضاف في أحدث دراسة لرصد أعداد القتلى الموثقة أن أكثر من خمسة آلاف شخص لقوا حتفهم شهرياً منذ يوليو الماضي وأن ريف دمشق وحلب سجلا أكبر أعداد للقتلى منذ نوفمبر.

 

وقالت نافي بيلاي مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان في بيان “يعكس معدل القتل بالغ الارتفاع هذا -في الشهر تلو الشهر- النمط المتدهور جدا للصراع على مدى العام المنصرم”.

 

وكان العدد السابق الذي أعلنت عنه الأمم المتحدة في منتصف مايو 80 ألف قتيل في الصراع الذي بدأ أولاً باحتجاجات سلمية ثم تحول إلى صراع مسلح بعد أن قمع الرئيس السوري بشار الأسد المظاهرات السلمية.

 

واستند أحدث تحليل إلى بيانات من ثمانية مصادر منها الحكومة السورية والمرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا. ولا يتم توثيق حالات القتل إلا إذا توافرت أسماء الضحايا وتواريخ وأماكن قتلهم.

 

وقالت بيلاي “هناك أيضاً حالات موثقة جيداً لتعذيب أطفال وإعدامهم وذبح أسر بكاملها بها رضع وهو ما يدل بشدة -إضافة إلى هذا العدد الكبير جداً من القتلى- على مدى الوحشية التي أصبح يتسم بها هذا الصراع”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث