أوروبا تبحث أزمة مصر مع جبهة الإنقاذ

أوروبا تبحث أزمة مصر مع جبهة الإنقاذ

أوروبا تبحث أزمة مصر مع جبهة الإنقاذ

القاهرة – عمرو علي

التقت جبهة الإنقاذ المصرية التي تضم عدداً كبيراً من الأحزاب المعارضة مع برناردو ليون مبعوث الاتحاد الأوروبي للسلام بدول جنوب المتوسط، وذلك ضمن سلسلة لقاءات بين المعارضة والاتحاد الأوروبي لبحث مطالب المعارضة ليوم 30 يونيو القادم، بحضور الدكتور محمد أبو الغار رئيس الحزب المصري الديمقراطي، والدكتور أحمد سعيد رئيس حزب المصريين الأحرار.

 

وأكد برنادو ليون خلال اللقاء على قلق الاتحاد الأوروبي من الحكم الصادر بشأن قضية المتهمين في التمويل الأجنبي، داعياً إلى المشاركة في قانون الجمعيات الأهلية الجديد الذي يناقشه مجلس الشورى، وتحدث معهم عن سلمية تظاهرات 30 يونيو القادمة.

 

وأكد الدكتور محمد أبو الغار لـ “إرم” على أنه تحدث خلال اللقاء عن مطالب الشعب بإقالة حكومة هشام قنديل التي فشلت في تلبية مطالب الشعب المصري، وإقالة النائب العام الحالي طلعت عبد الله وتعيين آخر جديد، وتعديل الدستور المصري، بالإضافة إلى أزمة وزير الثقافة الحالي، والذي يريد أن يفرضه النظام على الشعب المصري رغم اعتراض المثقفين عليه، مشيراً إلى أن ممثل الاتحاد الأوروبي أكد على أنه هناك قلق حاد على الوضع في مصر، مشيراً إلى أن نزول الشعب ليوم 30 يونيو القادم سيكون استفتاءاً على شرعية مرسي وجماعة الاخوان في الحكم.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث