7% من المصريين يتعاطون المخدرات

7% من المصريين يتعاطون المخدرات

7% من المصريين يتعاطون المخدرات

القاهرة – محمد عبد الحميد

يعاني المجتمع المصري من انتشار واضح لتجارة المخدرات، وتزايد أعداد المدمنين بشكل واضح، لنحو 7 %من تعداد السكان المقدر بنحو  90 مليون نسمة، واستغلال بعض المنحرفين لحالة الانفلات الأمني والفوضى التي تمر بها مصر منذ قيام ثورة 25 يناير وحتى الآن، في إغراق البلاد بكميات غير مسبوقة من المخدرات تعكس خطورتها حجم ونوعية الكميات التي يتم ضبطها من قبل الأجهزة الأمنية.

 

وحسب التقرير السنوي الأخير لوزارة الداخلية المصرية فإن كميات الحشيش التي تم ضبطها في عام 2012   بلغت قرابة  12.5 مليون طن، والأقراص المخدرة ” الترامادول”  نحو 440 مليون قرص.

وأشار التقرير إلى أن هناك أنواع أخرى من المخدرات منتشرة في مصر أبرزها “البانجو و الهيروين والكوكايين وحبوب الهلوسة”.

 

وكشفت دراسة للمجلس القومى للأمومة و الطفولة إنه من بين كل مائة شاب في مصر هناك 16 يجربون المخدرات و 4 من بين كل 16 أدمنوها، وأن حجم الإنفاق  السنوي على تناول  المخدرات يقدر بنحو 21 مليار جنيه.

ويخشى المتخصصين في دراسة أحوال المجتمع المصري من أن هذا الانتشار غير المسبوق للمخدرات من شأنه تفكيك المجتمع وانتشار ظواهر إجرامية سيئة بين صفوف الشباب كالعنف  والسرقة  والاغتصاب.

 

وتشير الدكتورة عزة كريم الخبيرة  بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية بالقاهرة، إلى أن حالة التسيب والفوضى التي  يشهدها المجتمع منذ قيام ثورة يناير إلى قدوم مرسى وجماعة الإخوان إلى سده الحكم، لعبت دوراً كبيراً في انتشار المخدرات بصورة غير مسبوقة في البلاد، وتؤكد أن حجم الكميات التي يتم ضبطها تعكس أن هناك أعداد كبيرة من المتعاطيين تفوق الإحصائيات الرسمية  والتي  تقدر أعدادهم بنحو  6 مليون، إلا أنه من المرجح أنهم ضعف هذا الرقم.

 

من جهته  أكد عمرو عثمان مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، أن نسبة الإدمان في مصر دخلت في مرحلة خطيرة للغاية، حيث وصلت النسبة إلى 7% من إجمالي عدد السكان، متخطية بذلك المعدلات العالمية الذي تصل إلى 5% فقط في كل دول العالم.

 

وكانت نسبة 33 % من المدمنين أنفسهم  وبقية النسبة من أسرهم، كما تم استقبال  15746 مريض إدمان بالمراكز الطبية الشريكة، وأن 67 % من المدمنين في المرحلة العمرية من 20- 30 سنة ، بينما 15 % في المرحلة العمرية من 15- 20 سنة ، وأن قرابة 97% من المدمنين هم من فئة الذكور، بينما الإناث 3% فقط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث