الإخوان المسلمون يدعون لنصرة سوريا

الإخوان المسلمون يدعون لنصرة سوريا

الإخوان المسلمون يدعون لنصرة سوريا

القاهرة – من سعيد المصري

 

قالت الجماعة في بيان لها ” لا تزال الدِّماء تسيل، والجُرُوح تنزف، والأَرْوَاح تُزْهَق، والأشلاء تَتَطاير، والأطفال والنساء والشيوخ والشباب يتساقطون على أرض سوريا الحبيبة، ولا يأتي يوم إلا والذي بعده أَشَدُّ منه، لا يحمل قلب الطاغية فيه رحمة ولا شفقة ولا تهتزُّ فيه شعرة لحرمة امرأة، أو صرخة طفل، أو دموع عجوز، أو أنَّاث ثكلى ودعوات شيوخ ركع، ولا ندري كيف أُشْرِبَت قلوب هؤلاء الطغاة كل هذه القسوة، وكل هذه الغلظة على شعوبهم؟!!.. ولَكَمْ تمنَّت الأمة كلها أن تُصَوَّب هذه الغلظة تجاه أعدائنا، ولكن شيئًا من هذا لم يحدث.

وأضاف البيان ” إن جماعة الإخوان المسلمين تؤكد على موقفها الثابت منذ البداية، وهو الوقوف إلى جانب الشَّعْب السُّوري الشقيق في ثورته ضِدَّ الظُّلم والطغيان والإستبداد، وحقِّه في الحصول على كافة حقوقه، واستعادة حريته، وبخاصة حريته في اختيار حكامه ونظام الحكم بما يضمن تداولاً للسلطة، وحياة حرة كريمة يكون للشعب فيها كامل الحرية في الإرادة والإختيار مستعيدًا أمجاده العريقة وتاريخه التليد .. إننا ونحن نؤكد على دعمنا الكامل للشعب السوري في ثورته -مثله في ذلك مثل بقية شعوب بلدان الربيع العربي-نُؤكِّد كذلك أنه لا بد من الحفاظ على وحدة الأراضي السورية، ووحدة الشعب السوري، فلا مجال بأي حالٍ من الأحوال للحديث عن أي شكلٍ من أشكال تقسيم الأراضي السورية أو تفتيتها، ولا مجال أيضًا للحديث عن تقسيم طائفي أو عشائري أو عنصري أو على أي معيار آخر، ولا يقبل إقصاء فصيل أو إبعاد أحد فإن هذا كله مرفوض رفضًا قاطعًا ولا مجال للمساومة فيه، وليعلم الجميع أن هذا كله لا يَصُبُّ إلا في مصلحة المتربِّصِين بهذه الأمة المستفيدين من تفكُّكِها وضعفها .

وتابع محمود حسين : ” إن الإخوان المسلمين يُعْلِنون رفضهم التام والقاطع لأي شكل من أشكال التدخل الأجنبي في شئون سوريا، ويؤكدون أن التجارب السابقة كلها تثبت أن التدخل الأجنبي لا يزيد الأزمة إلا تعقيدًا، ولا يزيد الوضع إلا تدهورًا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث