أنزور يبدي وقوفه إلى جانب الأسد

أنزور يبدي وقوفه إلى جانب الأسد
المصدر: دمشق

أكد المخرج السوري نجدة إسماعيل أنزور أن خياره منذ اللحظة الأولى كان الوقوف إلى جانب الرئيس بشار الأسد، والذي يعبر – حسب أنزور – عن طموحات وآمال السوريين بكل أجيالهم قائلاً: “أثبت الأسد خلال هذه الملحمة الدامية أنه يحمل سمات رجل دولة من طراز رفيع وقامة قائد شجاع يتحمل المسؤولية كاملةً في هذه اللحظة التاريخية التي كادت تزلزل المنطقة بأسرها”.

ورأى صاحب فيلم “ملك الرمال” أن من حق الشعب السوري اختيار رئيس جديد لبلادهم من خلال ممارسة حقهم الديمقراطي دون أي تدخل من أي جهة في العالم.

وقال أنزور في حوار أجراه مع صحيفة سورية: “عودنا المعتدون على ازدواجية المعايير، فقد ادعوا ومنذ 3 سنوات أنهم يساندون ما يسمى بالثورة السورية، من أجل الاختيار الحر الديمقراطي للمؤسسات التمثيلية السورية وعلى رأسهم منصب الرئاسة، ولكن حين قرر الشعب السوري عبر مؤسساته الدستورية وطبقاً للدستور الجديد الذي اختاره ممارسة هذا الحق في الاستحقاق الرئاسي، انبرى هؤلاء ورفعوا عقيرتهم بالرفض والتشكيك ومحاولة التعطيل والاعتراض على النتيجة سلفاً”.

يذكر أن أنزور من مواليد مدينة حلب عام 1954، وهو من أصول شركسية، وحصل تعليمه، من الابتدائي حتى الجامعي بمؤسساتها التربوية والعلمية وكان لوالده المخرج السوري السينمائي إسماعيل أنزور الأثر الكبير في توجهيه نحو التلفزيون، فاتجه إلى إخراج أول فيلم تلفزيوني له “نزهة على الرمال” سنة1987، ليخرج بعده بسنة واحدة أول فيلم سينمائي هو “حكاية شرقية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث