يوم بدون سيارات بالعاصمة الرباط

يوم بدون سيارات بالعاصمة الرباط
المصدر: الرباط - (خاص) من سكينة الطيب

بهدف الترويج للدراجة كشكل جديد من وسائل النقل نظم اتحاد نساء المغرب تظاهرة “الدراجة تساوي الصحة” بالعاصمة المغربية الرباط، داعيا الجميع الى التخلي عن السيارة واستعمال الدراجة.

وتحت رعاية الأميرة مريم شقيقة العاهل المغربي عرفت هذه التظاهرة الرياضية والترفيهية، مشاركة واسعة من جميع الفئات الاجتماعية ومختلف الفئات العمرية، أطفال وشبان وشابات وكبار وكبيرات تتراوح أعمارهم ما بين سبع سنوات و67 سنة.

وتميزت الدورة الخامسة من هذه التظاهرة بتوزيع 31 دراجة من طرف رئيسة الجمعية الوطنية للمرأة والنشاط البدني والرياضة السيدة الفقير على مجموعة من الأطفال البالغة أعمارهم أقل من 17 سنة، المتفوقين في المجالين الرياضي والدراسي وبعض الأطفال من أسر معوزة .

وذكرت السيدة الفقير، حاملة الرقم الأفريقي القياسي سابقا في مسافة 400 متر حواجز، والرئيسة السابقة لمنطقة شمال أفريقيا التابعة للاتحاد الأفريقي لألعاب القوى أن الهدف من هذه التظاهرة الرياضية والتربوية هو تحسيس الأسر بأهمية ممارسة النشاط البدني والرياضة كوسيلة للحد من الأمراض غير المعدية، ولضمان صحة جسدية ونفسية خاصة لدى النساء بالنظر إلى بعض السلوكيات الغير السليمة التي يفرضها نمط العيش اليومي .

وأضافت الفقير، أن الهدف من هذه التظاهرة الرياضية هو الترويج للدراجة كشكل جديد من وسائل النقل وأهميتها بالنسبة للصحة، وكذالك الحث على احترام مستعملي الدراجات الهوائية، الذين يكونون أكثر عرضة لحوادث السير، من خلال تخصيص ممرات لهم وللأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأبرزت أن هذه الدورة تأتي في إطار الدعوة إلى تخصيص يوم بدون سيارات بمدينة الرباط على غرار بعض العواصم العالمية والتحسيس بالتأثير السلبي لوسائل النقل الأخرى على البيئة والصحة وترسيخ الوعي حول الآثار البيئية لوسائل النقل الأخرى وتشجيع ركوب الدراجات لما فيه من مصلحة الأشخاص وحث النساء على ممارسة الرياضة بصفة مستمرة وخاصة ركوب الدراجات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث