النهار: أردوغان لن يتغير

النهار: أردوغان لن يتغير

النهار: أردوغان لن يتغير

إرم ـ خاص

في اليوم الثاني عشر من الاحتجاجات المناوئة لرئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، اقتحم مئات من رجال شرطة مكافحة الشغب بعرباتهم المدرعة وعتادهم الكامل، ساحة تقسيم في اسطنبول التي انطلقت منها شرارة التظاهرات وصارت رمزا لها، وأطلقوا مدافع المياه وقنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاط لتفريق مئات المتظاهرين الذين ردوا عليهم بالحجار والزجاجات الحارقة، في مواجهات استمرت الى ما بعد الظهر وتزامنت مع ازالة جرافات العوائق التي كانت في الشوارع المؤدية الى الساحة. وجاء تحرك قوى الأمن غداة موافقة أردوغان على لقاء ممثلين للمحتجين الذين بدأ تحركهم قبل أسبوعين بتظاهرات سلمية وتحول اختباراً لسلطة رئيس الوزراء التركي ورفضا لما يعتبره البعض أسلوبه الاستبدادي. ومع ذلك، أعرب أردوغان بوضوح خلال اجتماع للكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية الحاكم عن عزمه على عدم الرضوخ للمحتجين. وبينما كان رجال الامن يهاجمون هؤلاء، قال: “يقولون ان رئيس الوزراء فظ، فماذا كانوا ينتظرون؟ أكنا سنركع أمام هؤلاء؟ إذا اعتبرتم هذا فظاظة، فأنا آسف، لكن هذا الطيب اردوغان لن يتغير”. ودعا “جميع المتظاهرين وجميع المحتجين إلى رؤية الصورة الكبيرة واللعبة التي تمارس. المخلصون يجب ان ينسحبوا… وبصفة كوني رئيس وزرائهم أتوقع ذلك منهم”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث