الختان .. تاج العفة القاتل لبنات مصر

الختان .. تاج العفة القاتل لبنات مصر

الختان .. تاج العفة القاتل لبنات  مصر

القاهرة –  خاص من محمد عبد الحميد

 

عادت ظاهرة ” ختان البنات ” من جديد  لتمثل مصدر رعب لبنات مصر، وسببا في قتل العشرات منهن في الفترة الأخيرة وهو ما دفع بالمنظمات الحقوقية المدافعة عن حقوق المرأة والطفل للتنديد بتلك الظاهرة ، التي تلقى تشجيعا من قبل الأحزاب المنتمية لتيار الإسلام السياسي –  باعتبارها تاج العفة الذى يحمي البنات – خلال العام الأول من حكم الرئيس محمد مرسي.

وفى هذا الصدد تشير د. نهاد أبو القمصان ، عضو المجلس القومي للمرأة  و رئيس المركز المصري لحقوق المرأة ، إلى أن  هناك تراجعا لافتا من قبل أجهزة الدولة في مرحلة ما بعد سقوط نظام مبارك ومجيء محمد مرسي إلى الحكم  تجاه محاربة تلك الظاهرة الخطيرة، التي تزايدت في الفترة الأخيرة بشكل لافت، وبات المجتمع المصري يصحو يوميا على  خبر أو أكثر  لفتيات  قتلن أثناء تعرضهن لتلك العملية الوحشية، ولفتت أبو القمصان  إلى جريمة قتل أخيرة باسم الختان راحت ضحيتها  فتاة تدعى سهير الباتع – 13 سنة – تسكن في قرية الإخوة بمحافظة الدقهلية ، وقد نزفت دماء كثيرة  في أثناء قيام أحد  أدعياء مهنة الطب بعملية ختان لها بموافقة أهلها، وهم قرويين بسطاء يعتقدون أن عفة البنت وطهارتها  تكمن في الختان .

وأردفت نهاد أبو القمصان قائلة : تلك الحادثة المروعة أشعلت فتيل الغضب  من قبل المنظمات الحقوقية والمعنية بأحوال المرأة والطفل في مصر ، وفى مقدمتها المجلس القومي  للتنديد بعودة تلك الظاهرة للإنتشار في  مدن وقرى مصر بصورة غير مسبوقة ، بعدما كانت قد تراجعت  في فترة ما قبل ثورة 25 يناير، وأشارت إلى أن  الختان يحظى بمباركة ودعم بعض المنتمين  للأحزاب الإسلامية في قرى الريف ، ممن يرون  أن للختان فوائد في الحفاظ على قيم وتقاليد المجتمع ، وهو الأمر الذي  أوجد صدى لدى أهل الريف الذين كادوا ينصرفون عن تلك العادات الضارة.

و ونوهت أبو القمصان إلى أن المجلس القومي للمرأة  يكرس جهوده حاليا لإعداد مشروع قانون شامل يهدف إلى التصدي لجميع مظاهر العنف الذي تتعرض له المرأة ، سواء في العمل أو الشارع أو المنزل  ومن ضمنها الختان ، وذلك لتغليظ العقوبات تجاه من يقدم على ارتكاب تلك الجريمة ، ومن يشارك فيها ، وذلك لخطورتها البالغة على أمن واستقرار المجتمع.  

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث