الجنس الناعم يسيطر على مسلسلات رمضان

الجنس الناعم يسيطر على مسلسلات رمضان
المصدر: القاهرة (خاص) من أميرة رشاد

يفرض الجنس الناعم سيطرته على الدراما في شهر رمضان المقبل من خلال عدة أعمال تطرح قضايا خاصة بالمرأة، وتعتمد على البطولات النسائية.

التواجد القوي للمرأة لا يلغي وجود نجوم كبار في المنافسة الدرامية خلال الموسم الرمضاني، في مقدمتهم الزعيم عادل إمام ويحيى الفخراني ومحمود عبدالعزيز.

ومن الأعمال التي تطرح قضايا متخصصة ببالمرأة، مسلسل “سجن النسا” بطولة نيللي كريم ودرة وروبي، الذي يتعرض لبعض القصص الإنسانية في سجن النساء، و”كيد الحموات” بطولة ماجدة زكي وهالة صدقي وإنتصار وسوسن بدر، ويتناول في إطار كوميدي علاقة “الحمى” بأزواج الأبناء، و”السيدة الأولى” بطولة غادة عبدالرازق وممدوح عبدالعليم ويدور حول تدخل زوجة الرئيس في أمور الحكم.

وستشهد المنافسة الرمضانية مسلسلات تعتمد على المرأة بشكل أساسي في أحداثها مثل، “أمراض نسا” لمصطفى شعبان وصابرين وحورية فرغلي، و”جبل الحلال” لمحمود عبدالعزيز ووفاء عامر، و”دهشة” ليحيى الفخراني وحنان مطاوع ويسرا اللوزي، و”كلام على ورق” لهيفاء وهبي وماجد المصري، و”المرافعة” لدوللي شاهين وباسم ياخور وتامر عبدالمنعم، و”دلع البنات” لمي عزالدين وكندة علوش.

وحول هذه الظاهرة، قالت الفنانة هالة صدقي: “الدراما دائما تسعى للتعبير عما يحدث في المجتمع من تغيرات، وترصد ما به من ظواهر، وبالتأكيد المرأة عنصر فاعل ومهم في المجتمع لذلك لا يمكن تجاهلها في الدراما التليفزيونية، وأعتقد أن وجود عدد كبير من المسلسلات يتعرض لقضايا المرأة سواء بشكل مباشر أو غير مباشر أمر مهم وضروري في ظل القضايا العديدة التي تواجه المرأة في المجتمعات العربية”.

وأشارت إلى أنها كممثلة، تشعر بالسعادة عندما تجد عملا دراميا يعبر بصدق عن مشاكل المرأة البسيطة، خاصة أن هناك شرائح عديدة من السيدات لا يجدن من يعبر عن مشاكلهن، وربما تكون الدراما التليفزيونية وسيلة مناسبة للكشف عن معاناتهن، مؤكدة أن الأعمال التي تتعرض لقضايا المرأة يكون لها جاذبية خاصة بالنسبة للجمهور، لأن المرأة في النهاية نصف المجتمع .

من جهتها، قالت الفنانة نيللي كريم: “إن المهم ليس القضية التي تطرحها الأعمال الدرامية عن المرأة فقط، ولكن كيفية تناولها”، موضحة أنه من الممكن أن تكون القضية الخاصة بالمرأة مهمة ولكن يتم التعرض لها بشكل ساذج وسطحي فتفقد قيمتها.

وأشارت نيللي إلى أنها تعتز بتجربتها في مسلسل “سجن النسا” الذي سيعرض في شهر رمضان، خاصة أنه يتعرض لنماذج إنسانية مهمة لنساء مررن بتجارب صعبة في حياتهن، مؤكدة أن “سجن النسا” يعتبر نموذج للدراما النسائية الناضجة، لأن أغلب صناعه من الناس، سواء صاحبة القصة أو كاتبة السيناريو أو المخرجة.

وقالت الكاتبة فتحية العسال صاحبة قصة “سجن النسا”: “الدراما التليفزيونية تهتم عادة بقضايا المرأة، وأعتقد أن الأعمال التي قدمت في السنوات الماضية كانت ناضجة إلى حد كبير وعبرت عن مشاكل النساء بصدق، والمنتجون أنفسهم كانوا يتحمسون للمسلسلات التي تتعرض لقضايا المرأة لأن النساء يمثلن الشريحة الأكبر من جمهور الشاشة الصغيرة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث