كريمة مختار: أحلم بتجسيد دور أم الشهيد

كريمة مختار: أحلم بتجسيد دور أم الشهيد
المصدر: القاهرة- (خاص) من محمد إبراهيم

أكدت الفنانة كريمة مختار، أنه على الرغم من تقديمها دور الأم في العديد من الأعمال الفنية المختلفة والمؤثرة والتي حققت نجاحاً كبيراً مما جعل البعض يطلق عليها في الوسط الفني لقب الأم المثالية، إلا أنها ترى أن أم الشهيد من أعظم الأدوار التي تحلم بتجسيدها على الشاشة.

وتقول: أنه مهما برع المؤلفون في وصف شخصية أم الشهيد، ومهما برعت الفنانة في تجسيدها، لا يمكن لأحد أن يعبر عن شعور وأحاسيس هذا المشهد الحقيقي الذي شاهدناه على أرض الواقع كثيراً خلال الفترة السابقة.

وحول تمسكها بتقديم دور الأم في أعمالها الفنية، أوضحت أنها من الأدوار المحببة لها وتجيد هذه النوعية من الأدوار سواء في المسرح أو السينما أو الدراما، ولكن هناك بالتأكيد أدواراً مؤثرة بشكل كبير وقد وجدت استحسان الجمهور والنقاد، منها دوري في مسلسل “يتربى في عزو” والذي قدمت فيه دور الأم “ماما نونة” التي كانت تتعامل مع ابنها بشيء من التدليل والعطف الزائد ولكن في الوقت نفسه كانت حازمة.

وتضيف الفنانة القديرة “ودوري في فيلم “الفرح” وهي الأم التي تحاول أن ترسخ القيم والأخلاق النبيلة في مجتمع أصبح لا يعترف بها، بجانب أدائي لدور أم تحاول تربية أبنائها بشكل سليم في فيلم “بالوالدين إحسانا” رغم مصاعب الحياة وهي من طبقة فقيرة لكنها تحافظ على المبادئ والقيم السليمة، وفي فيلم “الحفيد” قدمت الأم التي تهتم بأسرتها وترعى مصالحهم ولكن بشكل كوميدي، وفي مسلسل “محمد رسول الله” جسدت أم سيدنا موسى عليه السلام، وهي من الأدوار التي أعتز بها لكونها من الأدوار التاريخية الصعبة”.

وفيما يخص تجسيد شخصية الأم بشكل سلبي على الشاشة مثل بائعة مخدرات، أكدت أن مثل هذه الأدوار فرضتها الأحداث الحالية، فضلاً عن أن الأمومة في حد ذاتها اختلفت وتغيرت تبعاً لما يحدث في الواقع، ورغم ذلك أتصور أن صناع الدراما يستطيعون تغيير الواقع بالتركيز على النماذج الإيجابية وما أكثرها في مجتمعنا.

أما ما يتعلق بتجسيدها لدور أم الشهيد تقول: أنها تتمنى تقديم “أم الشهيد” على الشاشة، حتى يشعر المصريون بمعاناة الأهل بعد فقدان أبنائهم، وأتصور أنها الأجدر في توصيل رسالة مهمة لكل الأمهات وهي الأحق في أن تجسد على الشاشة، وإن كان تجسيدها لا يمكن أن يحاكي الواقع المرير الذي تعيشه حتى الآن، كما أن تقديم دور “أم الشهيد” على الشاشة، سيكون إضافة لتاريخي ومسيرتي الفنية، لأنها مليئة بالمشاعر والأحاسيس الصادقة، وتعبر عن المعنى الحقيقي للأمومة.

وحول الدور الأقرب إلى شخصية كريمة مختار، تشير إلى أنها بدأت تقديم دور الأم في سن صغيرة، “قبل أن أصبح أماً في حياتي الشخصية فكل هذه الأدوار كانت قريبة مني ونجحت نجاحاً كبيراً، لكن شخصية ماما نونة كانت الأكثر تأثيراً في الناس ولم أكن أتوقع رد الفعل الجماهيري عليها، وخاصة عند وفاتها التي كانت حدثاً كبيراً وتأثر به المشاهد”.

وعن تقييم الفنانات اللاتي قدمن دور الأم في الفترة الأخيرة، قالت لا يوجد أدوار بارزة بشكل واضح يمكن أن أقول عليها أنها تركت لديّ انطباعاً، وأتصور أن السبب في ذلك حالة الارتباك التي نعيشها في الفترة الحالية والأحداث السياسية المتلاحقة والتي أثرت بشكل واضح على المجتمع وإبداعاته، ومع ذلك هناك فنانات قدمن دور الأم في أكثر من عمل فني بشكل جيد منهن سوسن بدر، رجاء الجداوي، نهال عنبر.

وعن أسباب انسحابها من مسلسل “المرافعة”، تقول: لأنني لم أحصل على حقوقي المادية والمتفق عليها بناء على العقد المبرم بيني وبين شركة الإنتاج، وقدمت شكوى لنقابة المهن التمثيلية طالبت فيها برد حقوقي المالية، لكن الغريب في الأمر أنني لم أجد رد فعل من جانب النقابة التي من المفترض أن تكون وظيفتها الأساسية الدفاع عن أعضائها من الفنانين والحفاظ على حقوقهم.

وفيما يخص أعمال كريمة مختار المقبلة، أكدت أنها ستشارك في مسلسل “كيد الحموات” من خلال دور الحما المصرية المعروفة بخفة ظلها مع زوج ابنتها وبعض المشاكل التي تنشب بينهما وذلك في إطار كوميدي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث