إعدام عائلة أسود بالدنمارك

إعدام عائلة أسود بالدنمارك

كوبنهاغن – قررت إدارة حديقة حيوان في الدنمارك إعدام عائلة أسود لإتاحة المجال أمام أسد ذكر جديد ليعيش في الحديقة.

وأصدرت إدارة الحديقة بياناً يوضح سبب إعدام عائلة الأسود، تضمن: “بسبب طبيعة حياة الأسود وهيكليتها الأسرية وسلوكها الخاص كان علينا فرض الموت البطيء على أسدين بالغين وشبلين صغيرين لأنهما لن يكونا قادرين على الدفاع عن نفسيهما”.

وتكونت العائلة المقتولة من أسد ولبوة بالغين وشبلين يقارب عمرهما 11 شهراً، وتخطط إدارة الحديقة تقديم الأسد الجديد إلى لبوتين في سن التزاوج ولدتا عام 2012، وتسعى الحديقة من خلال هذه العملية إلى إنتاج سلالة أقوى من الأسود.

ولم تهدأ النفوس بعد، عقب تكشف فضيحة حديقة الحيوان هذه الواقعة في كوبنهاغن، بعد إعدامها ذكر زرافة أمام الجماهير المحتشدة، وقامت الإدارة بتسجيل مقطع فيديو لمشهد إطعامه للأسود، وفسرت الإدارة قرارها حينها بداعي عدم السماح لذكر الزرافة بالتزاوج مع إناث قريبات له.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث