محصول القمح السوري في خطر

محصول القمح السوري في خطر

محصول القمح السوري في خطر

كثير من عائلات المزارعين تعتمد على إيراد بيع محصول القمح في معيشتها عاماً كاملاً.

 

ولكن المعارك بين قوات المعارضة وقوات النظام تقترب يوما بعد يوم من حقول القمح في حلب ويخاف الزراع على محاصيلهم من نيران قذائف المورتر والصواريخ.

 

وواجه المزارعون في سوريا تحديات كثيرة خلال موسم القمح هذا العام بسبب الصراع.

 

ويشكو المزارعون في حلب من قلة الغذاء المتوفر لأغنامهم وماشيتهم نتيجة تلف كثير من المزروعات خلال الصراع.

 

وتستهلك سوريا في العادة ما بين 4.5 و4.7 مليون طن من القمح سنويا بينما يصل الإنتاج المحلي أحياناً إلى أربعة ملايين طن إذا كان المحصول وفيراً. وتضطر الحكومة للاستيراد من الخارج لتلبية حاجة المستهلكين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث