طبيب بولندي يعمل 175 ساعة متواصلة

طبيب بولندي يعمل 175 ساعة متواصلة
المصدر: براغ- ( خاص ) من الياس توما

أظهرت عملية تدقيق قامت بها هيئة رقابة العمل البولندية أن طبيب متخصص بالأمراض العصبية أمضى في مستشفى “نوفيم سازو” 175 ساعة “سبعة أيام” متواصلة في العمل في استقبال المرضى ومعالجتهم.

وذكرت الهيئة أنها قامت بعملية تدقيق في اكثر من 300 مستشفى ومركز صحي في بولندا بعد أن اشتكى الكثير من الاطباء من ضغوط العمل الكبيرة عليهم، مشيرة إلى أن فترة عمل الاطباء البولنديين هي 48 ساعة أسبوعيا، إلا أن الكثير منهم يعملون 96 ساعة وأكثر بسبب نقص الاطباء.

وأكدت الهيئة، أن الرقم القياسي في تواجد طبيب في العمل بشكل متواصل كان قبل هذه الحالة 120 ساعة عمل متواصلة اي خمسة أيام .

ولفتت إلى أن القانون البولندي يسمح للطبيب بالعمل أوقات إضافية حدها الأعلى 416 ساعة سنويا، غير أنها اعترفت بأن الأطباء يعملون ضعف ذلك، وسجل رقما قياسيا في هذا المجال بالعمل 1248 ساعة “156 يوم”.

ونبهت هيئة رقابة العمل إلى أن العديد من الأطباء يدفعون ثمنا باهظا لهذا الإرهاق الذي يتعرضون له من جراء مناوباتهم المستمرة، مشيرة إلى أن طبيب في إحدى مستشفيات وارسو إصيب بالجلطة القلبية أخيرا بسبب استمراره في العمل في قسم الإسعاف بشكل متواصل لمدة 48 ساعة لأنه لم يجد من يناوب عوضا عنه، أما بقية الاطباء فإنه يلاحظ عليهم التعب وينامون في أوقات الدوام.

وتعتبر بولندا في اطار دول الاتحاد الاوروبي الاقل عددا بالنسبة للأطباء مقسما على عدد السكان حيث تبلغ النسبة في الاتحاد الأوروبي 3.5 طبيب لكل ألف نسمة أما في بولونيا فان النسبة القائمة حاليا هي 2.2 طبيب لكل ألف مواطن الأمر الذي يعتبر سيئا ليس فقط بالنسبة للأطباء وإنما ايضا للمرضى.

يذكر ان الكثير من الاطباء البولنديين يقصدون الدول الأوربية الغربية للعمل فيها بسبب الفارق الكبير في الرواتب بين بلادهم والدول الغربية .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث