مراهق بريطاني يصنع مفاعلا نوويا

مراهق بريطاني يصنع مفاعلا نوويا
المصدر: لندن- (خاص) من وداد الرنامي

نجح البريطاني “جيمي ادوارد” (13عاما) من إعداد مفاعل نووي بإمكانيات بسيطة داخل معمل مدرسته، وبفضل منحة رمزية من المؤسسة.

استطاع العالم الصغير بتجربته البسيطة تحويل ذرتين من الهيدروجين إلى ذرة واحدة من الهليوم بدمجهما. وهي تقنية أساسية في الصناعة النووية، لكنها مكلف جدا بالنسبة لفيزيائي هاو مثل “جيمي”.

واحتاج لانجاز مشروعه لمبلغ 2500 يورو، حصل عليها كمنحة دراسية من المؤسسة لانجاز تجربته، بعد مساندة الهيئة التدريسية في مدرسته.

وقال السيد “هوريغان”عميد المدرسة :” يجب أن اعترف أنني كنت عصبيا جدا عندما اقترح علي “جيمي” فكرة المفاعل، لكنه أكد لي أن المدرسة لن تنفجر”.

وتولدت الفكرة في ذهن “جيمي ادوارد” عندما قرأ مقالا عن “تايلور ويلسون”، المراهق الأمريكي الذي لم يتجاوز عمره 14 عاما حينما تمكن من صنع مفاعل نووي .

ويقول “جيمي” بهذا الصدد:” لقد رأيت ذلك وفكرت أن الأمر يبدو مسليا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث