تسارع وتيرة التوظيف في أمريكا

تسارع وتيرة التوظيف في أمريكا

واشنطن– زادت وتيرة التوظيف في الولايات المتحدة أكثر من المتوقع في شباط/ فبراير، ما يبدد المخاوف من تباطؤ مفاجيء في النمو الاقتصادي، ويشجع البنك المركزي الأمريكي على مواصلة تقليص إجراءاته للتحفيز النقدي.

وقالت وزارة العمل الجمعة إن الوظائف في القطاعات غير الزراعية زادت 175 ألف وظيفة الشهر الماضي، بعد زيادة بلغت 129 ألفا في كانون الثاني/ يناير. لكن معدل البطالة ارتفع إلى 6.7 %، من 6.6 %، الذي كان أقل معدل في خمس سنوات.

وكان اقتصاديون توقعوا 149 ألف وظيفة جديدة في شباط/ فبراير، واستقرار معدل البطالة عند 6.6 %.

وأثر طقس شديد البرودة على النشاط الاقتصادي، حيث غطت الثلوج مناطق ذات كثافة سكانية عالية أثناء الأسبوع، الذي جمعت فيه الحكومة احصاءات شباط/ فبراير.

وأظهر مسح للأسر يستمد منه معدل البطالة أن 6.9 % مليون من الأمريكيين، الذين يعملون في وظائف، أفادوا بأنهم عملوا في دوام غير كامل بسبب الأحوال الجوية. وكانت تلك أعلى قراءة لشهر شباط/ فبراير منذ بدء إجراء المسح في العام 1978 .

وأشار المسح أيضا إلى أن 601 ألف شخص يعملون في وظائف بقوا في منازلهم بسبب الأحوال الجوية الشديدة البرودة، وهو أعلى معدل منذ شباط/فبراير العام 2010.

وبلغ متوسط عدد الوظائف الجديدة خارج قطاع الزراعة حوالي 205 الآف شهريا في الأحد عشر شهرا الأولى من 2013، لكن ذلك الرقم هبط إلى 129 ألفا فقط في كانون الأول/ديسمبر، وكانون الثاني/يناير، وشباط/ فبراير، مع تسبب الأحوال الجوية السئية في عرقلة النشاط الاقتصادي.

وانخفض طول اسبوع العمل إلى متوسط قدره 34.2 ساعة وهو الأدنى لشهر شباط/ فبراير منذ العام 2011، من 34.3 ساعة بسبب الأحوال الجوية على الأرجح.

واعتبر مسؤولو مجلس الاحتياطي الاتحادي بمن فيهم رئيسة المجلس جانيت يلين الضعف في الوظائف أخيرا، الذي انعكس في بيانات مثل مبيعات التجزئة والانتاج الصناعي وبناء المساكن، على أنه مرتبط إلى حد كبير بالأحوال الجوية ومؤقت.

وجدد وليام دادلي رئيس بنك الاحتياطي الاتحادي في نيويورك القول الخميس بأنه سيتعين أن تتغير الآفاق الاقتصادية بشكل كبير، لكي ينهي البنك المركزي الأمريكي مشترياته الشهرية من السندات بسلسلة خطوات تدريجية هذا العام.

ويتوقع معظم الخبراء الاقتصاديين أن يعلن مجلس الاحتياطي الاتحادي مزيدا من التخفيضات في إجراءاته للتحفيز أثناء اجتماعه المقبل في 18 و19 آذار/ مارس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث