تقرير: “غرب فرجينيا” تعيسة

تقرير: “غرب فرجينيا” تعيسة
المصدر: إرم - (خاص) من إيمان الهميسات

اعتبر تقرير أعد لقياس مؤشر الرفاهية في الولايات المتحدة الأمريكية، ولاية “فرجينيا الغربية” من أكثر الولايات الأمريكية “تعاسة”، خلال عام 2013، مشيرا إلى أن الخمسة أعوام الماضية كانت الأسوأ في تاريخ الولاية الجبلية.

وبحسب التقرير الذي نشر في صحيفة محلية، احتلت الولاية المرتبة 49 بين نظيراتها الأمريكية في بداية إعداد الدراسة عام 2008، لتتراجع إلى المرتبة الـ 50، من حيث مستوى الرفاه على صعيد الولايات الأمريكية، في الأعوام الأربعة اللاحقة.

وتمتلك الولاية -المشهورة بجبالها- مخزونا جيدا من الفحم الحجري، ويعمل العديد من أبنائها في مناجم الفحم، التي كانت مصدر غنى الولاية قبل اكتشاف النفط وتراجع أهمية الفحم الحجري، ما أدى لاحقا إلى أن تكون فرجينيا الغربية أحدى أفقر الولايات الأمريكية.

وتقع الولاية في الجزء الشرقي للولايات المتحدة الأميريكية، وكانت جزءا من ولاية فرجينا، قبل انفصالها عنها خلال الحرب الأهلية.

وبحسب التقرير، احتفظت ولاية “هاواي” لأربعة أعوام متتالية بلقب “أسعد ولاية”، قبل هبوطها إلى المرتبة الثامنة العام الماضي، حيث حظيت ولاية “داكوتا الشمالية” بلقب “أسعد ولاية” في العام ذاته، متقدمة بذلك 18 مرتبة مقارنة بعام 2012.

وأشار التقرير إلى أن ولاية “كنتاكي” احتلت المرتبة الثانية في التعاسة بعد ولاية “غرب فرجينيا”.

وأضاف أن ولاية “مينيسوتا”، تعتبر الولاية الوحيدة التي حافظت على ترتيبها بين أعلى 10 ولايات في مستوى الرفاهية منذ عام 2008.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث