نيويورك تايمز: حرب سوريا الدينية

نيويورك تايمز: حرب سوريا الدينية

نيويورك تايمز: حرب سوريا الدينية

الميليشيات الشيعية، بما في ذلك حزب الله تتسابق للدفاع عن نظام بشار الأسد. ووفقاً لأحد الشهود الذين تحدثوا لصحيفة نيويورك تايمز، فإن هناك نحو 11 ألفاً من مقاتلي حزب الله في بلدة القصير المحاصرة وحدها.

وقال طالب شيعي في النجف، للصحيفة إن زملاءه يعتقدون أن أمير قطر، الداعم للمعارضين السوريين، هو “شخصية شيطانية يمكنها تجهيز أي جيش في سوريا للقضاء على الشيعة في العراق. ونتيجة لذلك، فإن الشيعة الملتزمين يتسابقون للدفاع عن دينهم”.

 

وفي الوقت نفسه، فإن السنة في جميع أنحاء العالم، يواصلون الدعوة للانضمام الى القتال، مع الدعم المادي من السعودية وقطر. والفتاوى التي تدعو إلى دعم مقاتلي المعارضة السورية “بالقول، والفعل، والمال، والمساعدات الطبية، والقتال.”

وتقول الصحيفة إنه “من المغري المقارنة بين ما يجري في سوريا والحرب الأهلية الإسبانية، وهو الصراع الذي بشرت به الحرب العالمية الثانية في نواح كثيرة، وأهمها الفاشيين والشيوعيين والطريقة المستخدمة بين المتحاربين كوكلاء لصراع أكبر في أوروبا”.

 

ولكن أبعد من مقاربة الأشرار مقابل الأشرار، فإن القياس على الحرب الأهلية الاسبانية له حدوده. وقد يكون أفضل مقارنة إلى الاضطرابات الدامية التي مزقت أوروبا في أعقاب حركة الإصلاح البروتستانتية.

وأضافت الصحيفة تقول “المسيحية من العقائد والمذاهب الأكثر ملاءمة للفصل بين الكنيسة والدولة، وعندما سقطت الإمبراطورية الرومانية، نقلت السلطة السياسية إلى القسطنطينية، ولكن السلطة الدينية في روما. هذا خلق، من الناحية النظرية على الأقل، مجالا للتمييز بين السلطة السياسية والسلطة الدينية”.

 

وتابعت تقول “بسبب الحروب الدينية الدامية بين الكاثوليك والبروتستانت، وكذلك مختلف الطوائف البروتستانتية، اعترفت أوروبا بعدم جدوى وضع المعتقدات الدينية تحت حكم السيف”، ليتم بعد ذلك “دفع تقليد التسامح الديني لمنع الأجيال من إراقة الدماء”.

وتعود الصحيفة للشأن السوري بالقول إن ما يحدث فيها حربا دينية مشابهة، و”قد يكون هناك حتى الآن دور للولايات المتحدة للحد من الرعب.. ولكن التوصل إلى حل دائم لا يمكن أن يكون إلا في يد هؤلاء الذين على الأرض، والذين يملكون الرغبة لحقن الدماء فوق أي اعتبارات أخرى”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث