إيران تهنئ سوريا بسقوط القصير

الجيش السوري يستعيد السيطرة على القصير

إيران تهنئ سوريا بسقوط القصير

هنأت إيران “الجيش والشعب السوريين” بما أسمته “الانتصار على الارهابيين” في معارك القصير كما نقلت وكالة الانباء الإيرانية عن نائب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، وشهدت الضاحية الجنوبية في بيروت معقل حزب الله اللبناني احتفالات صاخبة بسقوط مدينة القصير كما نقلت الوكالات والقنوات التلفزيونية.

 

وكان التلفزيون الرسمي السوري  قد أعلن أن القوات السورية سيطرت على مدينة القصير السورية الاستراتيجية بكاملها وطهرتها من المسلحين، بعد مرور نحو شهر على القتال الضاري الذي يجري هناك.

وقال بيان لمقاتلي المعارضة السورية الأربعاء إنهم انسحبوا من بلدة القصير السورية قرب الحدود مع لبنان بعد مذبحة ارتكبها الجيش السوري ومقاتلو حزب الله اللبناني أسفرت عن مقتل المئات.

وأضاف البيان “في وجه هذه الترسانة المرعبة ونقص الإمدادات وتدخل سافر من حزب إيران اللبناني أمام سمع العالم وبصره.. هذا العالم المنافق الذي لم يستطع حتى على فتح ممرات إنسانية للمدنيين.. نعم هذا كان مطلب المقاتلين فقط فتح ممرات إنسانية للمدنيين والجرحى والكل همه وأمنيته أن يلحق بركب من سبقه من الشهداء.

 

وقال الجيش السوري الأربعاء إن استعادة السيطرة على بلدة القصير من أيدي مقاتلي المعارضة توضح أن قوات الرئيس بشار الأسد ستسيطر من جديد في نهاية الأمر على البلاد بأكملها من أيدي الأعداء.

 

وقال بيان صادر عن القيادة العامة للجيش وأذاعه التلفزيون السوري “رسالة واضحة إلى جميع الذين يشاركون بالعدوان على سوريا وعلى رأسهم كيان العدو الصهيوني وعملاؤه في المنطقة وأدواته على الأرض بأن قواتنا المسلحة مستعدة دائما لمواجهة أي عدوان يتعرض له وطننا الحبيب”.

 

وجاء إعلان انسحاب مقاتلي المعارضة من مدينة القصير الاستراتيجية بعد ساعات من اعلان التلفزيون السوري الرسمي ان الجيش احكم السيطرة على هذه البلدة التي تشهد اشتباكات عنيفة بين المعارضة والقوات الحكومية التي يدعمها حزب الله اللبناني منذ أكثر من أسبوعين.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث