الشرطة المصرية تخلي سبيل نجل مرسي

الشرطة المصرية تخلي سبيل نجل مرسي

القاهرة ـ أطلقت الشرطة المصرية، الأحد، سراح عبد الله النجل الأصغر للرئيس المعزول محمد مرسي، وصديق له، تنفيذا لقرار النيابة بإخلاء سبيله، بحسب محمد صابر، محام نجل مرسي.

وقررت النيابة المصرية، الأحد، إخلاء سبيل عبد الله وصديقه، علي ذمة التحقيقات في تهمة “حيازة وتعاطي مواد مخدرة”، وذلك بضمان محل الإقامة.

وقال المحامي: “جرى إطلاق سراح نجل الرئيس مرسي وصديقه محمد عماد من قسم شرطة العبور (شرقي القاهرة) على ذمة التحقيق”.

ومضى قائلا إن النيابة في انتظار نتيجة التحليل الطبي، الذي أجراه نجل مرسي وصديقه الأحد، من جانب مصلحة الطب الشرعي (تتبع وزارة العدل)، لـ “اتخاذ قرار، إما بتحويل التحقيق إلى محكمة الجنائيات أو حفظه “.

وعقب الإفراج عنه، قال عبد الله مرسي،: “لن أتحدث عن قضية لا أساس لها من الصحة.. هناك من هم أفضل مني لا يزالون يقعبون في السجون بتهم ملفقة وباطلة” .

وأضاف: “نحن كأسرة الرئيس، سنصبر ونتحمل، ولن يستطيع أحد أن يستخدمنا كورقة ضغط على الرئيس”.

كانت نيابة شمال بنها الكلية (شمالي القاهرة)، قررت عرض نجل مرسي الأصغر وصديقه، على الطب الشرعي، مع حجزهما في معكسر الأمن المركزي (قوات مكافحة الشغب) في بنها، لاتخاذ إجراءات سحب عينتى دماء وبول لبيان ما إذا كانت تحتوي أى منهما على مواد مخدرة من عدمه، بعد القبض عليهما الاحد في نقطة تفتيش تابعة للشرطة وتحويلهما للنيابة بتهمة إحراز وتعاطي مواد مخدرة (الحشيش).

وطالبت النيابة من الطب الشرعي إعداد تقرير طبى يعرض عليها في حينه.

وأنكر النجل الأصغر لمرسي وصديقه، أمام النيابة الأحد، صلتهما بالمضبوطات وتعاطيهما للمخدرات، وقالا إنها “مدسوسة” عليهما بعد أن علم أفراد نقطة التفتيش أن عبد لله، هو نجل مرسي.

ومرسي، المحبوس احتياطيا لمحاكمته في عدة قضايا، متزوج من نجلاء محمود منذ يوم 30 نوفمبر/ تشرين الثاني 1978، ورزق منها بخمسة أبناء، هم: أحمد وشيماء وأسامة وعمر وعبد الله الأصغر .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث