شرطي مغربي يغتصب صبيا لمدة 4 سنوات

شرطي مغربي يغتصب صبيا لمدة 4 سنوات
المصدر: الرباط- (خاص) من محمود صبري

تجرد شرطي مغربي من مدينة فاس من المشاعر الإنسانية، بارتكابه جريمة إغتصاب بحق صبي يبلغ من العمر 16 عاما على مدار 4 سنوات كاملة.

وأصيب الصبي جراء جريمة الإغتصاب، بأمراض خطيرة ومضاعفات نفسية دفعته لمحاولة الانتحار أكثر من مرة للتخلص من آلامه.

وبعد اكتشاف الأم، للتغيرات، التي حدثت لإبنها نتيجة التجربة المريرة، التي يعيشها، قدمت شكوى للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، طالبت فيها بتصعيد الأمر لاسترداد حق إبنها، الذي ضاع لسنوات طويلة بعدما اغتصب الشرطي طفولته.

وبحسب الأم، نتج عن تعرض ابنها للإغتصاب، حالة مرضية حادة، ومضاعفات نفسية دفعت بالضحية إلى محاولة الانتحار للتخلص من الآلام الجسمانية والمعنوية الناجمة عن الاغتصاب.

وهذه، ليست المرة الأولى، التي تتهم فيها الشرطة بارتكاب جرائم اغتصاب، ففي 28 كانون الثاني/ يناير 2014، ذكرت الصحف المغربية أن شرطياً حاول اغتصاب محتجزة داخل ولاية أمن الرّباط، حيث حاول الشرطي المكلف بالحراسة الليلية ممارسة الجنس معها.

وأمر والي أمن الرباط بالتحقيق في الموضوع خصوصا بعد دخول جمعيات حقوقية ونسائية على الخط.

وخصص على إثر ذلك، دورة عاجلة في مجلس النواب لتخصيص مخافر خاصة للنساء، واسناد أمر حراستها لشرطيات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث