ابنة فيفي عبده: لن أعيش في جلباب والدتي

ابنة فيفي عبده: لن أعيش في جلباب والدتي

ابنة فيفي عبده: لن أعيش في جلباب والدتي

القاهرة ـ (خاص) أحمد السماحي

بعد النجاح الكبير الذي حققته الفنانة الشابة “عزه مجاهد” إبنة الفنانة فيفي عبده في مسلسل “كيد النسا” في شهر رمضان العام الماضي، تفاجأ الجمهور هذا العام خلال الشهر الكريم بدور جديد تماما من خلال مسلسل “القاصرات”.

 

عزه أكدت لـ “إرم” أن شخصية “حورية” التي تجسدها فى مسلسل “القاصرات” ستكون مفاجأة للجمهور، فهي شخصية مختلفة تماما عن دورها في مسلسل “كيد النسا” العام الماضي.

 

وتتصف حورية “بالشهامة والجدعنة”، فهي ست إسكندرانية متزوجة من رجل صعيدي، وتعيش معه فى قلب الصعيد، لكن حياتها معه تشهد العديد من المفارقات الكوميدية والتراجيدية التي تؤثر على حياتها بالسلب والإيجاب.

 

المسلسل من تأليف سماح الحريري، وإخراج مجدي أبوعميرة، بطولة داليا البحيري، وصلاح السعدني، وياسر جلال، وسميرة عبد العزيز، ولقاء سويدان، وأحمد كامل، وهيثم محمد، ومنة عرفة، والطفلتان ليلى وملك أحمد زاهر، ومن إنتاج  mbc، وتدور أحداثه حول زواج الفتيات صغيرات السن من رجال كبار أو أثرياء عرب وما ينتج عنه من مشاكل في المجتمع المصري.

 

وأعربت عزة عن سعادتها البالغة بالعمل فى هذا المسلسل، حيث تشعر أنها في بيتها وليس في الأستديو، فكل فريق العمل بداية من الفنانة داليا البحيري، والعمدة الكبير صلاح السعدني، مرورا بكل الفنانيين، وانتهاء بالعمال فى الاستديو يعاملونها بكل ود وحب.

 

ترشيح فيفي عبده

ونفت الفنانة الشابة أن تكون والداتها الفنانة فيفي عبده هي التي رشحتها للتمثيل في هذا المسلسل، وقالت: لن أعيش فى جلباب والدتي طول الوقت فهي قدمتني للوسط الفني، وعلي الآن أن أثبت ذاتي من خلال موهبتي واختياري لأدواري، وحب الجمهور لي، وأمي ليست لها علاقة إطلاقا بتمثيلي فى هذا المسلسل.

 

وأضافت عزه، لكن المخرج مجدي أبوعميرة هو الذي رشحني لتجسيد دور (حورية)، وأصر على ترشيحي، وليس هذا فقط فهو أول من طلب مني العمل في التمثيل، فمنذ شاهدني أول مرة أثناء زيارتي لوالدتي فى كواليس مسلسلهما الناجح “الحقيقة والسراب” يومها نصحني أن أمثل، لهذا أتمنى في مسلسل “القاصرات”  أن أكون عند حسن ظنه، وعلى قدر ثقته في هو والكاتبة سماح الحريري، التي تمنيت كثيرا أن أكون واحدة من بطلات أعمالها التي تتصف بالصدق الشديد.

 

وعن شائعة وفاة والدتها التي انطلقت منذ أيام قالت:لا تذكرني بهذا اليوم لقد حزنت جدا وما زلت لإطلاق هذه الشائعة التي أقل ما يمكن أن يقال عليها بأنها “شائعة سخيفة”، ولا أدري من وراء إطلاق مثل هذه الشائعات المغرضة، خاصة في الوسط الفني.

 

وقالت الممثلة الشابة “يوم إطلاق هذه الشائعة كنت أصور دوري فى الأسكندرية وفوجئت بعد انتهاء مشهدي بوجود 93 “مسد كول” ورسالة، ولقد أصابني الفزع رغم أنني وقبل تأدية المشهد كنت على إتصال بوالداتي، لكنني ما إن سمعت هذه الشائعة حتى سارعت بالاتصال بها والإطمئنان عليها، لهذا أقول لكل من يردد مثل هذه الشائعات “حسبي الله ونعم الوكيل”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث