اكتشاف كوكب محير في أقاصي الفضاء

اكتشاف كوكب محير في أقاصي الفضاء

اكتشاف كوكب محير في أقاصي الفضاء

الغريب في أمر هذا الكوكب، أنه تمت مشاهدته عبر التلسكوب العملاق، والذي هو في الواقع نظام من أربعة تلسكوبات يمكن يربطها معا. وفي الصور التي التقطت، يظهر الكوكب العملاق نقطة خافتة على مقربة من نجم يسمىHD 95086  .

وبسبب قربه من النجم، أطلق العلماء على الكوكب المحير اسمHD95086b  ويقولون إن الصور أظهرت في وقت لاحق أن تلك النقطة الصغيرة تتحرك مع النجم عبر السماء في طريقة تقترح أن واحدا منهما كان في مدار الآخر، وفقا لخدمة “كريستيان ساينس مونيتر”.

 

ومن درجة السطوع، اكتشف العلماء أن درجة حرارة سطح الكوكب تبلغ 700 درجة مئوية. ويقول غايل تشوافي عضو فريق البحث الذي وجد الكوكب أن سطحه “بارد بما فيه الكفاية لوجود بخار الماء، والميثان ربما في غلافه الجوي”.

وعمر الكوكب الجديد ما زال شابا، بحسب العلماء، إذ أنه ما بين 10 و17 مليون سنة، وهو عمر لا يقترب من نسبة واحد في المائة من عمر كوكب الأرض.

 

وتقول آن ماري لاغرانج، العضو الآخر في الفريق إن الكوكب “ربما يكون نما من خلال تجمع الصخور إلى نواة صلبة ومن ثم تراكمها ببطء لتكوين غلاف غازي.. ومن الممكن بنفس القدر أنه بدأ فقاعة من الغازات، ولدت من عدم الاستقرار الجاذبي في الكواكب.”

ويبعد الكوكب كثيرا عن نجمه الأم، أكثر من ضعف المسافة بين شمسنا وكوكب نبتون، ولكن كما تقول الدكتورة لاغرانج فإنه لم يعرف بعد ما إذا كان دائما في موقعه الحالي أو انتقل عن طريق التفاعل مع الكواكب الأخرى.

 

وقد عثر العلماء على ما يقرب من ألف كوكب وجدت تدور حول نجوم أخرى، لكن 12 منها فقط رصد بشكل مباشر، في حين تم العثور على البقية من خلال رؤية مدى تأثيرها على نجوم المدار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث