مقتل محتج تركي في أنطاكيا

مقتل محتج تركي في أنطاكيا

مقتل محتج تركي في أنطاكيا

اسطنبول – قال مكتب حاكم اقليم هاتاي التركي أن محتجا قتل بالرصاص في ساعة متأخرة من الاثنين أثناء مظاهرة مناهضة للحكومة في جنوب تركيا قرب الحدود السورية.

 

وقال بيان لمكتب الحاكم ان عبد الله جميرت (22 عاما) مات في بلدة انطاكية .

 

وذكرت محطة إن تي في التلفزيونية أنه كان يتظاهر تأييدا لاحتجاج اوسع بدأ في اسطنبول الأسبوع الماضي ضد سياسات رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان وقال أنه أصيب بالرصاص فى رأسه.

 

وقال بيان لمكتب الحاكم أنه لم يعرف من الذي أطلق النار على تجمع انطاكيا.

 

ويجاور اقليم هاتاي سوريا وهو يأوي آلاف اللاجئين الفارين من الحرب الاهلية هناك.

 

أردوغان يصرح

من ناحية أخرى 

قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان أن الاوضاع في بلاده اصبحت أهدأ، وأن مشاكل احتجاجات الشوارع في المدن التركية ستنتهي بعد انتهاء جولته في دول المغرب العربي.

 

ومضى أردوغان قدما في جولته المغاربية التي تستمر حتى السادس من يونيو حزيران، رغم الاحتجاجات المندلعة في تركيا منذ الجمعة الماضية والتي أصيب فيها المئات من أفراد الشرطة والمحتجين، بعدما تحولت مظاهرة تطالب بوقف أعمال بناء في متنزه بوسط اسطنبول إلى احتجاجات حاشدة ضد الاساليب العنيفة للشرطة وما يصفه معارضون باستبداد أردوغان.

 

وقال أردوغان، الذي تولى السلطة عام 2002 ، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المغربي في الرباط أن الاوضاع الآن في تركيا “أهدأ والعقل السليم بدأ يسود الأوساط التركية”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث