فيديو..الراب الجزائري يهاجم هرم السلطة

المصدر: الجزائر- (خاص) من واسيني سواريت

اكتسى فن الراب في الجزائر طابعا سياسيا محضا في الآونة الأخيرة بعد سلسلة من الألبومات التي تهجم فيها متخصصون في هذا النوع من الغناء على شخصيات سياسية في هرم السلطة حيث كانت البداية مع المغني المعروف لطفي دوبل كانو حيث تهجم على الوزير الأول الجزائري عبد المالك سلال ووصف لغته العربية بالضعيفة وزاد من حدة كلماته استعمال سلال لعبارات متعلقة بالدين في غير محلها.

ولم يكتف مغني الراب دوبل كانو بهذا الحد بل أنتج أغنية بعدها في هيئة رسالة إلى الرئيس الجزائري بوتفليقة، ولقيت الأغنيتان رواجا كبيرا خاصة في وسائل التواصل الاجتماعي، واتهمت بعض الجهات دوبل كانو بأنه يعمل لصالح جهات سياسية ممثلة في وزيرة الثقافة خليدة تومي التي كانت في صراع كلامي مع الوزير الأول عبد المالك سلال.

أغنية مغني الراب لطفي دوبل كانو والتي قصف فيها سلال

أغنية مغني الراب لطفي دوبل كانو والتي وجه فيها رسالة الى بوتفليقة:

الرد كان سريعا حيث ظهر إلى الواجهة مغني الراب عزو الذي تهجم على لطفي دوبل كانو ووصفه بالناكر لخير بلاده في أغنية جسدت الصراع الذي انتقل من الراب كأغنية إلى فضاء السياسة الجزائرية، وتابع الجزائريون هذه التطورات في صفحات التواصل الاجتماعي، ورد دوبل كانو بكل ديبلوماسية على مغني الراب عزو ولم يرد الدخول معه في صراع مكتفيا بأن هذا المغني يبقى أخوه مهما كان.

أغنية مغني الراب عزو الذي يتهجم على دوبل كانو:

وجاء دور رئيس الحزب الحاكم في الجزائر عمار سعداني حيث قصفه مغني الراب عزو مؤخرا بأغنية جريئة كثيرا كاشفا خبايا عمار سعداني على غرار دفاعه على وزير الطاقة السابق والفار إلى الخارج، ومستوى سعداني وغيرها من النقاط التي أثارت بلبلة في الوسط الفني ومدى الجرأة التي وصل إليها الراب في الجزائر وضربه لشخصيات في هرم السلطة.

أغنية عزو يتهجم فيها على رئيس الحزب الحاكم عمار سعداني:

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث