انطلاق لقاء الكتّاب العرب بأبوظبي

انطلاق لقاء الكتّاب العرب بأبوظبي

انطلاق لقاء الكتّاب العرب بأبوظبي

إرم ـ ومن المقرر أن تتواصل اجتماعات المكتب الدائم على مدى اليومين التاليين بمعدل جلسة صباح كل يوم، فيما تتضمن الفعاليات المصاحبة أمسيات شعرية مساء كل يوم، إضافة إلى ندوة بعنوان “واقع وأفق الثقافة في الإمارات في عهد خليفة بن زايد آل نهيان” يشارك فيها عبدالعزيز المسلم، وعبدالله بن جاسم المطيري، والدكتور عارف الشيخ، وسعيد بن كراز المهيري، والدكتورة فاطمة الصايغ، والدكتور محمد عبدالله المنصوري، وخالد علي العميرة، وتتوزع البحوث على محورين هما “الثقافة: من مرحلة التأسيس إلى مرحلة النضج”، و”الثقافة: الحداثة والمعاصرة”.

ويتضمن جدول الأعمال أيضاً لقاءات مع بعض القيادات في الدولة، وزيارة لضريح المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ومتابعة حيّة لإحدى حلقات برنامج “أمير الشعراء”.

وحول البيان الختامي، ووفقا للإمارات اليوم  أكد اتحاد كُتّاب الإمارات أنه يتضمن رأياً صريحاً حول موضوعات مختلفة، منها ما يجري في العراق، وسوريا، وقضية الحريات، والقدس، واستمرار احتلال إيران للجزر الإماراتية.

ويعيد كذلك ما تم تأكيده في اجتماعات البحرين حول ضرورة العمل على عدم اختطاف الثورات العربية من قبل بعض جماعات الإسلام السياسي.

وأكد حبيب الصايغ رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، في مؤتمر صحافي عقد في مقر اتحاد كتاب وأدباء الإمارات فرع أبوظبي: أن الاجتماع الذي كان مقرراً عقده في بغداد، باعتبارها عاصمة الثقافة العربية لهذا العام انتقل إلى أبوظبي بالاتفاق المشترك، وذلك بسبب الظروف الأمنية المتردية في العراق.

وقال الصايغ:”إن الإمارات باتت اليوم فاعلة في التنمية الشاملة والتنمية الثقافية التي تعد جزءاً أصيلاً منها”، مضيفاً أن الإمارات مقبلة على انتعاش ثقافي وذلك من خلال تأسيس المتاحف العالمية وتنظيم النشاطات الثقافية المختلفة، معتبراً أن الإمارات صارت اليوم مركزاً ثقافياً مهماً على المستوى العربي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث