جبهة الإنقاذ تحرج مرسي

جبهة الانقاذ تحرج مرسي

جبهة الإنقاذ تحرج مرسي

القاهرة ـ عمرو علي

بدأت جبهة الانقاذ الوطني في مصر، التي تضم أغلب أحزاب المعارضة المصرية في مقدمتها أحزاب الوفد والتجمع والدستور والمصري الديمقراطي والتيار الشعبي، العمل لتنظيم المؤتمر العام للجبهة يوم 25 حزيران/ يونيو القادم، والذي سيطرح الأجندة السياسية والاقتصادية والاجتماعية لجبهة الانقاذ، وذلك قبل أيام قليلة من تظاهرات يوم 30 يونيو القادم التي تواكب مرور عام على وصول جماعة الاخوان المسلمين للحكم في مصر.

وسيضع المؤتمر الرئيس مرسي وجماعة الإخوان المسلمين في حرج، حيث من المنتظر أن تقدم جبهة الانقاذ حلول الخروج من الازمة الموجودة حاليا في البلاد على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي بعد فشل الاخوان في ادارة الدولة وعدم تنفيذ وعودهم على جميع المستويات.

ومن المفترض أن تشمل البرنامج الاقتصادي الخريطة التي وضعها الدكتور محمد البرادعي رئيس حزب الدستور وأحمد سيد النجار الخبير الاقتصادي، بالإضافة إلى خطة سياسية وقانونية سيضعها عدد من  قيادات الجبهة وخبرائها لحل الازمة الراهنة.

وتعقد الجبهة اجتماعا مساء الاثنين بمقر حزب المصريين الأحرار، يحضره المكتب التنفيذي وعدد من قيادات الجبهة  لمناقشة تفاصيل المؤتمر واللجان التي ستتولى الاشراف على المؤتمر.

وأكد وحيد عبد المجيد، القيادي بالجبهة، أن الاجتماع سيناقش الأمور المتعلقة بالمؤتمر العام، في حين وقال محمود العلايلى المتحدث باسم الجبهة، إن  المؤتمر سيوضح وجهة نظر الجبهة فى اطار حلقات نقاشية لمختلف القضايا السياسية والاجتماعية والاقتصادية، مشيراً إلى أن الجبهة  ستضع  خطة للتحرك فى المحافظات.

وأكد حسام فودة عضو المكتب التنفيذي لجبهة الانقاذ الوطني ان المؤتمر سيضع برنامج حقيقي لنهضة البلاد وسيضع بديل عن نظام حكم الإخوان وبناء لدولة القانون والحريات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث