الثوار لمرسي: أنت قاتل

الثوار لمرسي: أنت قاتل

الثوار لمرسي: أنت قاتل

القاهرة – عمرو على

شهدت قاعة محكمة التجمع الخامس التي مثل فيها الناشط السياسي أحمد دومة ظهر الاثنين ملحمة اختلطت فيها الدموع بالأغانى التى رددها الحضور من نجوم الفن والثوار الذين احتشدو منذ الصباح الباكر أمام المحكمة لمساندة رفيق دربهم فى مسيرة الاحتجاج السلمي، والمواجهات مع الأمن وعناصر الإخوان المسلحة، والتي على أثرها يقف دومة اليوم خلف القضبان لتوجه له تهمة إهانة الرئيس.

وفور وصول الناشط السياسى أحمد دومة إلى مقر محكمة القاهرة الجديدة المنعقدة بالتجمع الخامس لنظر الحكم فى اتهامه بإهانة الرئيس الدكتور محمد مرسى، دارت مشادات كلامية بين أنصار دومة وبعض أفراد قوة الأمن المعنية بتأمين قاعة المحاكمة، وذلك قبل بدء جلسة النطق بالحكم، وذلك بعدما طلب الأمن إخلاء القاعة بزعم أن القضية سيتم نظرها فى جلسة أخرى، إلا أن النشطاء رفضوا الخروج من القاعة، وأثار تأخر حضور القاضي إلى الجلسة حالة من السخط والغضب من أعضاء القوى الثورية داخل المحكمة الذين هتفوا ضد نظام الإخوان داخل المحكمة والرئيس مرسي.

حضرعدد كبيرمن النشطاء وثوار مصر داخل محكمة التجمع الخامس للتضامن مع الناشط السياسي أحمد دومة الذي تم الحكم عليه بالحبس ستة أشهر بتهمة أهانة الرئيس محمد مرسي بعد أن قال في إحدى المداخلات التليفزيونية أثناء أحداث قصر الاتحادية  أن الرئيس قاتل ومجرم .

وفور النطق بالحكم رفع النشطاء ومن بينهم  كل من الناشط السياسى علاء عبد الفتاح وشقيقة الشهيد خالد سعيد الدكتور أحمد حرارة والفنانة جيهان فاضل، بالإضافة الى عدد كبير من أعضاء الحركات الثورية للتضامن مع دومة لافتة واحدة اتفقوا عليها وهي “الرئيس مرسي مجرم وقاتل ” وهي الجملة التي يحاكم عليها دومة مؤكدين على ان دومة لم يهن الرئيس وانما قال الحقيقة .

وتحولت قاعة المحكمة الي ساحة من التظاهرات  وردد المتظاهرون  عددا من الهتافات داخل قاعة المحكمة ضد الرئيس مرسي وجماعة الإخوان، منها “يسقط حكم المرشد، والشعب يريد اسقاط النظام، وآه لو دومة كان إخواني كان خرج في ثواني، والحرية لكل سجين، ورددوا عددا من الأغاني الثورية وأغاني الشيخ إمام داخل قاعة المحكمة .

وفور النطق بالحكم بالحبس ستة أشهر، ردد النشطاء عدة هتافات من بينها “اللى يحب مصر يوم 30 ع القصر”، فيما حضرت الناشطة السياسية ميرفت موسى، التى تعرضت للصفع على وجهها من قبل الإخوان أمام مكتب الإرشاد، وأكدت أن دومة بريء من كل هذه الاتهامات الملفقة، نافية وجود اتهام من الأساس، وأنها جاءت للتضامن معه لأن جميع الحركات السياسية اتفقت على ألا تترك واحد من أبنائها يقع فريسة فى سجون الاحتلال الإخوان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث