الأمن المصري يعتدي على جيران مرسي

الأمن المصري يعتدي على جيران مرسي

الأمن المصري يعتدي على جيران مرسي

القاهرة – عمرو علي

قامت قوات تأمين منزل الرئيس مرسي في التجمع الخامس بفض التظاهرات ووقفة الاحتجاجية، والاعتداء على أهالي وجيران الرئيس مرسي الذي نظموا وقفة مساء أمس وصباح اليوم أمام منزله، بسبب انقطاع المياه بشكل مبالغ فيه وصل لمدة اليومين في منطقة التجمع الخامس، في حين وصول المياه إلى منزل الرئيس فقط حسب ذكر الأهالي.

وقامت قوات الأمن بإطلاق طلقات الصوت ومطاردتهم بالشوارع بالعصى وضربهم حتى “مسجد فاطمة الشربتلي” بآخر شارع السبعين، كما قامت بالقبض على عدد من الأهالي.

 

ورد المتظاهرون من أهالي المنطقة بإلقاء الحجارة على قوات الأمن، جراء ما قاموا به من الاعتداء عليهم ، مرددين عدد من الهتافات ضد الرئيس وجماعة الاخوان منها “يسقط حكم المرشد” و”الشعب يريد إسقط النظام”  و”واحد اثنين وديتوا المية فين”. 

 

هذا وأصدرت وزارة الداخلية المصرية بياناً أكدت فيه على أنه تجمع عدد من قاطني منطقة مساكن الزلزال، أمام مقر إقامة الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية بالتجمع الخامس، اعتراضاً على تكرار انقطاع المياه عن المنطقة، وإن الخدمات الأمنية المكلفة بتأمين محيط مقر إقامة الرئيس قامت بالتعامل مع المجتمعين بكياسة في محاولة احتوائهم، إلا أنهم لم يمتثلوا وقاموا بالتعدي على القوات بإلقاء الطوب والحجارة، وإتلاف إحدى الدراجات البخارية الخاصة بالخدمات الأمنية، وهو الأمر الذي اضطر القوات للتعامل معهم بالقدر المناسب لإبعادهم عن محيط مقر الإقامة، وتسيير حركة المرور بالمنطقة وتمكنت من ضبط أربعة من عناصر الشغب، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية تجاههم، وتم إحالتهم للنيابة لتولي التحقيق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث