مقتل عائلتين إثر انهيار مبنى في عكا

مقتل عائلتين إثر انهيار مبنى في عكا
المصدر: القدس- (خاص) من ابتهاج زبيدات

قتل خمسة أشخاص وأصيب 20 شخصا من “عرب 48” الإثنين إثر انفجار أنبوب غاز، أسفر عن حريق هائل وهدم جزء كبير من عمارة وبيتين متجاورين في عكا.

و من بين القتلى طفل ووالداه وزوجان آخران ووصفت حالة إثنين من المصابين بالحرجة.

وأكد شهود عيان سماعهم دوي انفجار هائل فجر الإثنين، تردد صداه في جميع مدن الساحل الواقعة على خليج عكا، أعقبه انهيار المبنى المكون من ثلاثة طوابق في البلدة القديمة.

وقال شهود عيان تحدثوا إلى الـ”إرم” :”حدث الانهيار في غضون دقائق من الانفجار وكأنه بناء كرتوني”.

وقال شفيق بدرقريب إحدى الضحايا: “حسبنا أن صاروخا سقط على المدينة، فهرعنا باتجاه العمارة, وعندما وصلنا لم يكن هناك ما نفعله لإنقاذ أحد, حينها بدأنا بازاحة التراب والحجارة بأيدينا العارية بحثا عن مصابين تحت الركام”.

ويضيف بدر “وبعد ذلك بلحظات هرعت قوات الدفاع المدني إلى المكان وحذرتنا من خطر انهيارات جديدة, لكن الكارثة حلت بنا عندما بدأنا نتعرف على الضحايا التي استخرجت من تحت الردم، فأخي محمد وزوجته حنان كانا منهم”.

ويؤكد بدر إصابة 20 شخصا على الاقل قائلا: “صرنا نصنف الجرحى حسب الاصابات -الذين وصل عددهم إلى 20 على الأقل-,كانت صدمتنا كبيرة عندما كنا نتعرف على الأشخاص المصابين والمتوفين, انه بالحق شعور مؤلم”.

ويروي بدر مشهدا قاسيا مما حدث”لقد تعرفت الى جثة ابن عمي محمد وجثة زوجته حنان, وكذلك تعرفت إلى جثتي جاره وزوجته, صدمة قاسية, ولكن الكارثة كانت عندما أخرجت قوات الطوارئ من تحت الأنقاض جثة الطفل نصر الدين ابن محمد وحنان الذي لم يتجاوز السابعة من العمر “.

الشرطة تحتمل وجود شبهة جنائية

ويتضح من التحقيقات الأولية للشرطة الإسرائيلية ان الحادث وقع اثر انفجار انبوبين من الغاز, لكن وزير الشرطة الإسرائيلي يتسحاق اهرنوفتش-الذي وصل إلى مكان الحادث- ألمح إلى ان “هناك اشارات تجعل المحققين لا يستبعدون وجود شبهة جنائية فالانفجار قد يكون عملا مقصودا”.

وحسب تصريحات شاهد العيان خالد بدر شقيق أحد الضحايا, فإن الحادث كان نتيجة قيام احدهم بالقاء عبوة ناسفة ما أدى الى انفجار انبوبي الغاز وهدم المبنى.

وتابع بدر ” نحن نعرف غريمنا وفي القريب العاجل سيكون اسمه في الشرطة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث