دقيقة كلينتون بـ11 ألف دولار

دقيقة كلينتون بـ11 ألف دولار

دقيقة كلينتون بـ11 ألف دولار

إرم – (خاص)

عبر مسؤولون في وسائل الإعلام الإسرائيلية عن غضبهم من تقارير تقول إن الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون تقاضى نصف مليون دولار مقابل خطاب سيلقيه في وقت لاحق من هذا الشهر في حفل عيد ميلاد الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز الذي سيبلغ الـ90 من العمر.

 

ومن المتوقع أن الخطاب في مركز بيريز الأكاديمي في رحوفوت سيستمر 45 دقيقة، ما يعني أن كل دقيقة منه تصل كلفتها إلى نحو 11 ألف دولار.

 

ووفقا لوسائل الإعلام الإسرائيلية، فإن المبلغ الكبير هذا سيذهب إلى مؤسسة ويليام جيفرسون كلينتون التي تركز جهودها على مجموعة من القضايا الاقتصادية، والصحية، والبيئية.

 

ودفع الصندوق القومي اليهودي نصف مليون دولار مقدما لتأمين مشاركة الرئيس الأميركي السابق في الحفل، وفقا لصحيفة يديعوت أحرونوت.

 

ومن المعروف أن الصندوق القومي اليهودي يقود حملات غرس الأشجار، وحماية المحميات الطبيعية، ويعمل على تشجيع اليهود في جميع أنحاء العالم لشراء شجرة في إسرائيل، وفقا لموقع تلفزيون “ذي بليز” الأميركي.

 

ووصفت صحيفة هآرتس الإسرائيلية الليبرالية المبلغ الذي دفعه الصندوق غير الربحي بأنه “يدعو إلى الخجل”. بينما قالت أيالا حسون، المراسلة الدبلوماسية للتلفزيون الإسرائيلي إنها تعتقد أن المبلغ “خسارة مخزية”.

 

ويتقاضى كلينتون بانتظام مبالغ باهظة مقابل خطاباته، وكسب 13.4 مليون دولار من الخطب في عام 2011. وجاء خطابه الأكثر ربحا في تلك السنة، في هونغ كونغ في تشرين الثاني/نوفمبر حيث تقاضى 750 ألف دولار.

 

وأثناء وجوده في إسرائيل، من المقرر أن يشارك كلينتون في “مؤتمر الرئيس” الذي سيعقد في القدس المحتلة جنبا إلى جنب مع المشاهير الآخرين مثل باربرا سترايسند، وروبرت دي نيرو، وشارون ستون، ورئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير، ورئيس الاتحاد السوفيتي السابق ميخائيل غورباتشوف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث